.

                         

رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

الاعلام البديل 

الخميس 20 يونيو 2019 3:44 م توقيت القاهرة

أأناديك وفي قلبي أســــــــــــىً بقلم مصطفى سبتة

كيف أنساك وقد آنستنــــــــــي
كيف أنساك وفي نبضي تُريــــحْ
أنت في عينيَّ أحلامُ المنــــــى
أوَ تنساني وشِرياني جريـــــــحْ
أأناديك وفي قلبي أســــــــــــىً
وهو كَلٌّ بالمعاناةِ طريـــــــــــــحْ
إنني أشكو وفي الآمَاق شـــوقٌ
ما تَرى دمعي بأهدابي سَفُـــــوحْ
فلتغادرني كما شئت فإنــــــــي
بين آهاتي وأشواقي ذبيــــــــحْ
لم أصَدِّقْ ما جرى حين التقينا!
أيَقيِنَاً ما جرى يبدو صَحِيـــــحْ
فاسأل العينينِ إن كنتَ تــــرى
ما رأتْ عينايَ من فعلٍ قبيـــحْ
لمَ لمْ تَذْكُرْ عهودي والنَّـــــوى
ومواثيقي بنبضي تَسْتَريــــحْ
لم يزلْ للحُبِّ عهدٌ في دَمِــــي
حقهُ الإخلاصُ بالصِّدْقِ الصَّريحْ
كلما ناشدْتُ أزهارَ الرُّبــــــــا
عن قضايانا تولَّتْ لا تُبيــــــحْ
لن أخونَ العهد ما شاءَ الهوى إنَّ
بذلي في الهوى غيرُ شحيـــحْ
ما عهدناكَ وقد آذيتنــــــي حين
خُنْتَ العهدَ والقلبَ الجريـحْ
حينَ ترضى بعذابي يا تَـــرى أنَّ
هذا الفعلَ في حَظِّي القبيـــــحْ
فتعذَّرْ كيفما شئــــــــتْ ولا تذرْ
الآلام في قلبي تَصيــــــــــحْ

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.