رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الأحد 7 أغسطس 2022 6:16 م توقيت القاهرة

أشعة الشمس عدو أم حبيب؟

  للدكتوره  وسن احمد

العديد مننا لا يعرفون كيف يتعاملون مع اشعه الشمس وهل هي فعلا عدو لناام حبيب؟فعلا الشمس محيرة للغاية و التعرض لاشعتها المباشره قد يكون سلاح ذو حدين لذلك يجب علينا تمييز الجزء النافع حتي يتسني لنا الاستفاده الكاملة منه واستثناء الجزء الضار حتي نبتعد عنه فنحصل علي الفائده بدون اضرار باذن الله … 
فالتعرض اليومي والمباشر لأشعة الشمس يعتبر امرا ضروريا ،بشرط ان يكون ذلك في ساعات الصّباح الباكر أي قبل ساعات الذروة التي تمتد ما بين الساعة العاشرة صباحًا وحتى الساعة الرابعة عصراً، وذلك لتحقيق الاستفادة القصوى من العناصر الطبيعية والمعدنية والفيتامينات المغذية التي يحتاجها الجسم والتي تتركز في أشعة الشمس، 
حيث انها تمد البشرة بحاجتها من فيتامين د الذي يُسمى أيضاً بفيتامين أشعة الشمس، علماً أنه الفيتامين المسؤول بشكل مباشر عن تجديد الخلايا والأنسجة للجلد، مما يجعله أساساً لنضارة البشرة وشبابها. كما تعتبر مصدراً أساسياً للضوء، مما يجعلها أساساً لمقاومة الأمراض الجلدية المختلفة على رأسها مرض الصدفية والأكزيما. 
 كما ان اشعه الشمس تقلّل إلى حد كبير من هرمون الكورتيزول أو هرمون الإجهاد، والذي يعتبر أحد المسببات الرئيسية للسمنة والزيادة في الوزن، كونه يتسبب في فتح الشهية وزيادة الإقبال على تناول الطعام. 
ولا تتوقف الفائده من الشمس عند هذا الحد وانما التعرض لها من شأنه أنّ يعطي فوائد اكثر منها انها تحسن من الحالة المزاجية، وتقي من الاكتئاب والحزن، وذلك بفضل الضوء الطبيعي الذي ينبعث منها، وهذا ما يفسر تعرض العديد من الأشخاص لبعض الاضطرابات الموسمية أو ما يسمى باكتئاب الخريف والشتاء، نظراً لقلة التعرض للأشعة الشمس. تُساعد على ضبط وتنظيم معدل ضغط الدم، وتقي من حالات ارتفاعه، وذلك من خلال منح الجسم حاجته من فيتامين د المنظم للضغط. تُساعد على ضبط مستوى السكر في الدم، مما يجعلها أساساً للحفاظ على صحة مرضى السكري بأنواعه المختلفة، وذلك من خلال تحفيز إفراز الإنسولين في الجسم. إنّ التعرض اليومي لهذه الأشعة وبمعدل لا يقل عن عشر دقائق من شأنه أن يقلّل من احتمالية التعرض لمشاكل الشعر المختلفة، وخاصة مشكلة التساقط. تُساعد على تنشيط الدورة الدموية، وبالتالي تمد الجسم بالطاقة والحيوية، وتقلل من مشاعر التعب والكسل، كما وتُساعد على تقوية العظام من خلال تحفيز امتصاص الجسم للكالسيوم، كما وتمنح الجسم شعوراً بالدفء
علي الجانب الاخر يمكن ان تظهر لنا الشمس وجهها القاسي ولذلك يجب الحذر من التعرض المباشر لاشعه الشمس لفترات طويله خاصه في فترات الذروة وذلك تفادياً للأضرار الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية والتي تكون في اعلي معدلاتها خلال هذه الفتره ، و التي تسبب اضرارا بالغه للبشرة 
تتمثل اضرارها في اسمرار البشرة وتصبغ الجلد وظهور الكلف والنمش وايضا حروق الشمس تسبب ايضا جفاف وفقدان نضاره البشره وشيخوختها المبكره كما تساعد في ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعه 
وقد تتزايد الاضرار حتي تصل الي 
الإصابة بسرطانات الجلد المختلفه 

ولذلك يجب علينا الابتعاد عن الشمس في ساعات الذروه و وضع الكريمات الطبية المخصصة للوقاية من هذه الأشعة والمعروفه بالصن بلوك او كريمات الشمس
والتي تساهم في حمايه البشره من الاشعه الضاره للشمس 
نعم الشمس نعمه من الخالق سبحانه وتعالي وضروريه لاستمرار واستقامه الحياة ولكن يجب علينا ان نفهمها بالطريقه الصحيحه فنستطيع ان نأخذ منها ما يفيدنا ونترك ما يمكن ان يسبب ضررنا

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.