رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الأحد 2 أكتوبر 2022 9:54 م توقيت القاهرة

"اجراءات مشددة للحكومة الفلسطينية قبيل الزيارة المرتقبة"

يارا المصري 
أعلن الرئيس بايدن قبل زيارته أن إدارته تعتزم إعادة بناء العلاقات بين الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية. كما وافق الرئيس على تحويل منحة قدرها 500 مليون دولار إلى الفلسطينيين ، مما يعزز الاقتصاد المحلي بشكل كبير.
على الصعيد الميداني ، تستعد الأجهزة الأمنية لعملية أمنية غير مسبوقة لمنع عناصر مختلفة ، بما في ذلك حماس ، من انتهاك الترتيب وتقويض الزيارة التاريخية.
 
كذلك يخطط الرئيس الأمريكي جو بايدن، للإعلان عن مساعدات بقيمة 100 مليون دولار للمستشفيات الفلسطينية في القدس الشرقية خلال زيارته للشرق الأوسط هذا الأسبوع.
وأشار خمسة مسؤولين إسرائيليين لموقع "أكسيوس" الأمريكي إلى أن الإدارة الأمريكية ترى أن التعهد بالتمويل هو الإنجاز الرئيسي للفلسطينيين خلال الزيارة.
 
وأضاف الموقع أنه من المتوقع أن يزور بايدن مستشفى أوغوستا فيكتوريا، خلال رحلته.
 
وطلبت إدارة بايدن من السعودية والإمارات وقطر تقديم مساعدات مماثلة للمستشفيات، وفقا لمصدرين قال الموقع إنهما "على اتصال مباشر بالموضوع".
 
وأعلنت الإمارات عن تبرع بقيمة 25 مليون دولار لمستشفى المقاصد في القدس الشرقية، السبت، ولم تعلن السعودية وقطر حتى الآن عن أي تبرع، وفقا لـ"أكسيوس".
 
كما طلبت إدارة بايدن من إسرائيل توفير التمويل للمستشفيات، وفقا لمسؤولين إسرائيليين، وقال الموقع إن طلب الولايات المتحدة المقدم لدول الخليج الثلاث هو جزء من محاولة لجعلها أكثر انخراطا في القضية الإسرائيلية الفلسطينية.
 
ويضيف أن كلا من السعوديين والإماراتيين لديهم علاقات سيئة مع السلطة الفلسطينية، وفقا للموقع.
 
وأكد أن إدارة بايدن تأمل أن يتغير ذلك الموقف وأن تعود عملية التطبيع بين إسرائيل والدول العربية بالنفع أيضا على الفلسطينيين، وفقا لمسؤولين أمريكيين تحدث إليهما الموقع.
 
وقال الموقع إن السفير الأمريكي لدى إسرائيل، توم نيدس، لعب دورا رئيسيا في الإعلان الأمريكي، وعقد عدة اجتماعات حول هذا الموضوع مع مسؤولين من وزارة الصحة الإسرائيلية ومكتب رئيس الوزراء، وفقا لاثنين من المسؤولين الإسرائيليين، وذكر نيدس للمسؤولين الإسرائيليين أن هناك دعما من الحزبين لمستشفيات القدس الشرقية، لأن العديد منها مرتبط بمنظمات ومؤسسات مسيحية.
 
وعلى الجانب الآخر، فقد استعدت السلطة الفلسطينية لهذه الزيارة وأعدت العدة بفعل إجراءات مشددة غير مسبوقة من أجل الحفاظ على الأمن العام خلال الوقت المقبل وحذرت العناصر المختلفة بما فيهم حماس، من افتعال الأزمات خاصة خلال هذه الأيام بعد إعلان زيارة بايدن المرتقبة والتي قد لا تأتي على هوى حماس التي لا تريد أي زيارة من شأنها أن تعزز الاعتراف بالحكومة الفلسطينية ورفض حكومة حماس في فلسطين.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.