رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

صحافة من أجل الوطن 

الجمعة 22 يناير 2021 9:25 م توقيت القاهرة

(( اشتهيكِ امرأة من ماءٍ ))

العراق - بغداد

(( اشتهيكِ امرأة من ماءٍ ))

أتوكأ على بقايا رجل مهزوم

أستندُ على شريانِ قلبي المهموم

يخذلني الكلام

أنظرُ اليكِ بلغةِ ألانينٍ

انسى لغة الشفايف والكلام

تخذلني لغة العيون

تزيدُ هواجس الظنونِ

وجروحِ الحنين

يحضرُ طيفكِ بملابسِ عرسٌ بيضاء

عروسةٌ حسناء

لاتضاهيكِ كل النساءِ

يخضرُ ربيع القلب

أخرُ الليل عند الفجر

تمضي ليلة الاحلام

تعودُ بنا الأيام

تفرقنا الاقدار

الجرح نفس الجرح

لن يلتئمَ

وأنتِ لي خير طبيبة

وخيردواء

أنا اشتهيكِ امرأة من ماءٍ

استنشقك هواء

مازلتُ أبحثُ عنكِ بين جوانحي

اخافُ عليكِ من الهمِ القادمَ

مع الايام

في دجى الليل الرهيب

سرقَوا مني أيامِ الطفولة

سرقوا البراءة وايامِ السعادة

يوم حجبُوا عني بريقِ عينيكِ البريئة

أخافُ على نفسي من ضياعِ الحقيقة

اخشى أن تغرقي في بحرِ الغرور

والاحلام العقيمة

حبنا أحزان أليمة

من أجلكِ من أجلِ أن لا ترحلين

أطفأتُ كلَ الانفعالاتِ

حرقتُ قصائد شعري

كسرتُ اقلامي في بحرِ النسيان

أستقبلُتُ جفائكِ بصمتِ الجبال

بدونكِ أعيشُ بدونِ عنوانٍ

أصدحُ أغنيةُ

وموالُ قديم

قلبي يشكو من لوعةِ الهمومِ

يُذكرني بالألمِ عشتها سنين

ساعة اللقاء

تحرُسكِ نظرات العيون من الغرباءِ

تحميكِ احلامُ المنام

للهِ اشكو لوعتي من الشجنِ

لوعة عتاب وحزن

ساعة صلاة الفجر

أدعو لكِ الله بالفرحِ والنعيمِ

بالسدادِ عند اتخاذُ القرار

دونكِ أموتُ بصمتٍ

لكِ في قلبي لهفةٍ من نارٍ

لهفة أشواقي ساعة اللقاء

يومنا محضَ التقاء

حبيبٌ لحبيبةِ أن اللهَ شاءَ

ماجد محمد طلال السوداني

 

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.