رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

صحافة من أجل الوطن 

الاثنين 2 أغسطس 2021 1:29 م توقيت القاهرة

العــــلاج المذهــــل للنسيـــــان في سورة من القرآن

كتب : يسري أحمد عباس
أورد إبن هشام في سيره قال : بينما ابن عباس في مسجده يعلم الناس وهم
... محتبكون به , إذ دخل عليهم شاب رث الثياب متسخ البدن قد علا صوته يهذي بكلامغير مفهوم فعرفه الناس فقاموا ينتهرونه وهموا بإخراجه من المسجد .
 فقال لهم ابنعباس : ما خبر هذا الشاب ؟ قالوا له انه شاب في الثلاثين من عمره قد ذهب عقلهفي يوم وليله , وأصبح كما ترى مجنونا لا يعي ما يفعل .
قال لهم صاحب رسول الله(صل الله عليه وسلم ) : أدنوه مني , فلما مثل بين يديه وضع ابن عباس يده علىرأسه وقرأ عليه سورة ( يس )، فما أن إنتهى منها حتى قام الشاب وما به شيء وقد شفي تماما ورجع إليه عقلة .
فسأل الناس ابن عباس ما قرأت عليه فقال : سورة قال عنها رسول الله( صل الله علية وسلم ) هي قلب القرآن و وددت أنها بقلب كل مسلم .
وأني أربط هذه الحادثة بقول شيخ الإسلام ابن تيمية حيث قال : كنت إذا تعسر عليحفظ شئ أضعه جانبا وأفتح المصحف على ” يس ” فأقرؤها فما أن أتمها حتى ارجع
للتي كنت أحفظها , فأقرئها من مرة واحده فأحفظها.

وفى دراسة أعدت في إحدى جامعاتنا لمخ الإنسان , وجدو أن مركز الفهم والحفظ بعقلالإنسان تحتوي على مائة ثقب  فالإنسان الطبيعي يستخدم من عشرين إلى خمسهوعشرين ثقبا منها , وكلما ازداد حفظا و نباغه وصلت إلى خمسه وثلاثين ثقبامستقبله ، وصاحب البلادة وجدوها تصل لديه إلى خمسة عشر فقط وان ما دون العاشرة ثقباً ، يصبح مجنونا لا يفقه شئ بل لو زادت الثقوب المستخدمة عن الستين قد يجن الإنسان من فرط ذكائه .

و قدأثبت البحث أن الترتيب الذبذبي لحروف سورة ” يس ” إذا قرأت على رأس إنسان تكونتلك الذبذبة ، هي مفتاح لتلك الثقوب فما أن ينتهي الشخص من قراءتها إلا وقد وصلعدد ثقوب الفهم والحفظ بعقله إلى الثلاثين تقريبا وهذا هو الأعجاز الحرفي الذبذبيفي القرآن الكريم .

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.