رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

صحافة من أجل الوطن 

الجمعة 28 يناير 2022 9:44 م توقيت القاهرة

المنظومة المُيسَّرة في علم الحديث

نظم / مدحت عبدالعليم عبدالقادر رسلان

المقدمة

_________

يقولُ راجي عفوِ ربِّهِ القدوسِ....أيْ مدحتُ ابنُ قمحٍ الجابوسي

مُبسملاً مُحمدلاً مُصليا.....على رسولِ اللهِ طهَ والملا

وصحبِهِ وآلِهِ ومن تلا....هذا الكتابَ وبالتلاوةِ قد حلا

وبعدُ إني قد سألتُ خالقي.....تأليفَ نظمٍ في الحديثِ سامقِ

عَلِّي بهِ يومَ الزحامِ أُنفعُ .....ويشفعُ المبعوثُ لي ويشفعُ

نظمتُهُ مُخْتَصَراً مُسَهَّلا.....مُشاكلاً من قد تقدَّمَ واعتلى

سمَّيتُهُ المنظومةَ المُيسَّرةْ.....لطالبٍ علمَ الحديثِ تبصرةْ

مصادر المنظومة

_______________

جمعتُهُ من بينِ نزهةِ النظرْ .....للعسقلاني شرحُ نخبةِ الفكرْ

مُسترشداً بالباعثِ الحثيثِ ....شرحُ اختصارِ مسائلِ الحديثِ

للحافظِ الزُرعيِّ ثُمَّ الشامي.....ابنِ كثيرٍ حجةِ الإسلامِ

أقسام الحديث

____________

قد قسَّمَ الحديثَ أربابُ السُننْ .....إلى صحيحٍ والضعيفِ والحسنْ

الحديث الصحيح

_____________

حدُّ الصحيحِ المُسندُ المُتَّصِلُ ..... إسنادُهُ بضبطِ عدلٍ يُنقَلُ

عن مثلِهِ بلا شذوذٍ أو عِللْ .....ترُدُّهُ فلم يَشذْ ولم يُعلْ

قالوا البخاري في الصحيحِ المُختصرْ ....الجامعِ المُسنَدِ أولُ من حصرْ

ماصحَّ من سُننِ النبيِّ المُصطفى ......وشروطَهُ لم يستطعْ أهلُ الوفا

بهِ رجَّحوهُ على الجميعِ وقدَّموا ......وصحيحُهُ في الصدرِ باقٍ فاعلموا

يليهِ مُسلمُ الذي لم يشترطْ .....شرطَ السماعِ بل معاصرةً فقطْ

واستدركَ الحاكمُ في المُستدرَكِ......عليهما سواهما فأدرِكِ

وأطلقوا على كتابِ الترمِذي .....الجامعَ الصحيحَ عن تجوُّزِ

كذا النَّسَائي قالَ بعضُ من سلفْ .....بأنَّهُ الصحيحُ ذا القولُ عُرِفْ

الحديث الحسن

_____________

قد قيلَ في الحسنِ الذي قد اشتهرْ .....رجالُهُ لا كالصحيحِ ذا ذُكر

وهوَ الذي لم يخلُ من مستورِ .......لا كاذبٍ أو مُخطئٍ بكثيرِ

لكنَّهُ من غيرِ ذي الوجهِ رُوي ..... وليسَ منهُ ذو شذوذٍ مُنكَرِ

وأصلُ ذا القسمِ الإمامُ الترمذي......مُنَوِّهاً بذكْرِهِ فذا خُذِ

الحديث الضعيف

______________

إنْ لم يكنْ ذا صحةٍ أو الحسنْ.....فهو الضعيفُ أيْ الذي بهِ وَهَنْ

ومنهُ ماشذَّ وما بهِ عللْ .......وذو اضطرابٍ قلْ وذو وضعٍ حصلْ

ومُرسلٌ ومُعضلٌ والمُنقطعْ .......والقلبُ في سندٍ وفي متنٍ وقعْ

المُسند والمرفوع والمقطوع

______________________

ومُسندٌ هو الذي قد اتصلْ.........إسنادُهُ حتى الرسولِ يارجُلْ

مرفوعُهُ ما قد أُضيفَ للنبي .....موقوفُهُ أثرٌ وعن صحبِ النبي

المقطوعُ والمُرسل والمُنقطع

_______________________

مقطوعُهُ للتابعيِّ قد وُقِفْ .......ومُرسلٌ قولٌ لهُ أيضاً عُرفْ

فما رواهُ التابعيُّ مُرسلُ ......ذا قولُهُم وبعضُهُم قد فصَّلُوا

فقيلَ ذا قولُ الكبيرِ منهُمُ ......وقيلَ بل غيرُ الصحابي فافهموا

جمهورُهُم ما خصَّهُ بكبيرِ .......بل عمَّ كلَّ مُخضرمٍ وصغيرِ

ومثلُ مُرسلٍ لديهم مُنقطع ......وقيلَ في إسنادِهِ رجلٌ وقع

المُعضل

_______

ومُعضلٌ عن تابعٍ للتابعي......أيْ ساقطُ اثنينِ من السندِ اسمعِ

المُدلَّس

_______

أمَّا المُدلَّسُ ذمَّهُ العلماءُ .......الشافعيُّ وشعبةُ الفُقهاءُ

ومنهُ تعميةُ اسمِ شيخٍ يافتى......بكُنيةٍ أوغيرِ مشهورٍ أتى

ومنهُ أنْ يروي الذي روى.....عمَّنْ لقى بغيرِ سمعٍ قد جرى

أو عن مُعاصرٍ ولكنْ لم يرهْ .....هذا هو التدليسُ شعبةُ أنكرهْ

الشاذ والمُنكر

___________

وإنْ روى ثقةٌ حديثاً خالفا.....ما قد رواهُ الناسُ شاذٌ فاعرفا

فإنْ روى ثقةٌ لِما لم يروِهِ ......أحدٌ فمقبولٌ ومأخوذٌ بهِ

إنْ خالفَ الراوي الثقاتِ مُنكرُ......كالشاذِ في حكمٍ يُردُّ ويُنكرُ

المُعلل

______

ومُعللٌ أيْ الذي بهِ عللْ ......تخفى على الكثيرِ إلا من عقلْ

يدري بها النقادُ أربابُ النظرْ ....وهُمُ الجهابذةُ الكبارُ ذووا البصرْ

المُضطرب

________

إنْ يختلفْ جمعُ الرواةِ على رجلْ.....بعينِهِ فذا اضطرابٌ قد حصلْ

وإنْ تعادلتِ الوجوهُ ولم يبنْ ......من المُرجَّحُ منهمُ وجبَ الوهن

المُدرج

_______

إنْ لفظةً راوي الحديثِ أدرجا.....من عندِهِ كانَ الحديثُ مُدرَجا

حتى يظنَّ كلُّ من لهُ استمعْ ......بأنها من الحديثِ ذا وقعْ

إنْ كان سهواً أو قليلاً يُغتفَرْ.......ويُجرحُ الراوي إذا هذا كثُرْ

وتعمُّدُ الراوي الزيادةَ يَحْرُمُ ......ومُسْقِطٌ عدالةً مُؤثَّمُ

الموضوع المختلق المصنوع

_______________________

والاختلاقُ على النبي الموضوعُ .......كذبٌ ، حرامٌ كُلُّهُ، مصنوعُ

ولايجوزُ روايةُ الموضوعِ .....إلا لأجلِ القدحِ والتفظيعِ

المقلوب

_______

والقلبُ في سندٍ وفي متنٍ أتى .....وقد ابتلتْ بغدادُ ذالكمُ الفتى

أعني محمداً البخاري إنهُ .....ثبتٌ فلم يرتجْ عليهِ قلبُهُ

جعلوا أسانيدَ المتونِ لغيرِها.....فردَّها قد كانَ أعلمَهم بها

فتبيَّنوا أنَّ الفتى مُحمَّدا ......قد حازَ فضلاً سابغاً وسؤدُدا

من تُقبلُ روايتُه

_____________

وشروطُ من عنهُ الروايةُ تُقبلُ .......هيَ أنْ يكونَ مُسْلِماً ويعقلُ

وأنْ يكونَ بالغاً مُتيقِّظا .......وفاهماً وضابطاً وحافظا

وأنْ يكونَ من الفسوقِ سالما.....ولايكونُ للمروءةِ خارما

بل عادلاً هذا الذي فيهِ اشترطْ......أهلُ الحديثِ ورُدَّ من عنها شططْ

ورُدَّ أيضاً كلُّ صاحبِ بدعةِ .......كُفريَّةٍ وكلُّ صاحبِ كِذبَةِ

وكلُّ مجهولِ العدالةِ أو عُرفْ......بالفسقِ والأهواءِ والحفظِ الخَرِفْ

كيفية سماعِ الحديثِ وتحمُّلِه وضبطِه

______________________________

قد جوَّزوا تحمُّلَ الصغارِ.......حديثَ خيرِ الأُمَّةِ المُختارِ

إنْ ميَّزوا ، أنواعُهُ ثمانيةْ .....أُنبيكَ خذها دونَ جهدٍ ذِهْ هِيَهْ

الأولُ السماعُ فالقراءةْ ......من بعدِ ذلكَ قد أتتْ إجازةْ

من بعدها مناولةٌ مكاتبةْ ......إعلامُ شيخٍ والوصيَّةُ فانتبهْ

ووجادةٌ ذِهْ آخرُ الأقسامِ.........قد جاءَ ذا في مُسندِ الإمامِ

كتابةُ الحديث وتقييده

__________________

النهيُ عن كتابةِ الحديثِ في ......وقتِ النزولِ لخوفِ لبسٍ فاعرفِ

خافَ النبيُّ على القرانِ فما أذنْ......بكتابةِ الحديثِ حتى قد أَمِنْ

صفةُ رواية الحديث

________________

ساقَ الحديثَ ولم يُقطِّعْ مُسلمُ .........أمَّا البخاري للحديثِ مُقسِّمُ

أعني بذلكَ أنهُ قد اختصرْ......ومُسلمٌ قد ساقَهُ لم يختصرْ

ولذاكَ رجَّحَهُ المغاربةُ الأُلى......حفظوا الحديثَ وعندهم قد اعتلى

آدابُ المُحدِّث

___________

لابُدَّ أنْ يُلفى صحيحُ النيَّةِ ......وجميلُ أخلاقٍ كريمُ السيرةِ

مُتجمِّلٌ مُتطيِّبٌ، وقد اغتسلْ......إذا تحدَّثَ ماكنٌ دوماً يُجل

وعليهِ أحسنُ ملبسٍ ويفتتحْ .....بكلامِ ربي من بهِ تأتي المنحْ

آدابُ طالبِ الحديثِ

_________________

إخلاصُ قصدٍ معْ سماعِ العالي.......في أرضِهِ أو رحلةٍ للعالي

وأنْ يُطبِّقَ الذي تعلَّما ........وأن يُدوِّنَ ما درى ويفهما

فتلكَ آدابُ الذي طلبَ العُلا......بحديثِ أحمدَ جاهداً محصِّلا

معرفة الإسناد العالي والنازل

_______________________

قد خصَّنا الرحمنُ من بينِ الأُممْ.......بتسلسُلِ الإسنادِ عن طهَ العلمْ

ورغَّبوا في رفعةِ الإسنادِ.........وترحَّلوا في سائرِ البلادِ

من أجلِ إسنادٍ دنى من سيدي......أو من إمامٍ حٌجةٍ مُسدَّدِ

أو من كتابٍ من صحيحِ السُّنةِ ......ووفاةِ شيخٍ قبلَ شيخٍ فاثبتِ

وتقدُّمٍ في السمعِ عن شيخٍ فما ......سمعٌ حديثٌ مثلُ ما تقدَّما

معرفةُ المشهور

_____________

إنْ زادَ من نقلوا عن الثلاثةِ......فذلكَ المشهورُ بينَ الأُمَّةِ

ويجئُ مشهورٌ صحيحاً أوحسنْ......ويجئ موضوعاً وذاعَ ألا أبِنْ

معرفةُ الغريب والعزيز

__________________

وإنْ رواهُ اثنانِ أو ثلاثةْ.......فذلكَ العزيزُ ياجماعةْ

وإنْ تفرَّدَ واحدٌ غريبُ .......هذا الغريبُ وليسَ عنكَ يغيبُ

معرفة غريب ألفاظ الحديث

______________________

أمَّا غريبُ اللفظِ فيهِ صنَّفُوا........ومن بهِ مُقدَّمٌ لم يعرفوا

فالبعضُ قالَ النضرُ نجلُ شُميلِ .....وأبو عُبيدةَ معمرٍ في قولِ

وابنُ الأثيرِ كتابُهُ النهايةْ .......هو في الغريبِ لطالبٍ كفايةْ

والجوهري صحاحُهُ عجيبُ .....وأجلُّ مكتوبٍ بهِ الغريبٌ

معرفةُ المُسلسل والناسخِ والمنسوخ

____________________________

مُسلسلٌ إنْ يتفقْ رواتُهُ........بصيغةٍ كقولِهم سمعتُهُ

والنسخُ معروفٌ بقولِ المُصطفى.......وبجزمٍ أصحابٍ وتاريخٍ صفا

ضبط ألفاظ الحديث

________________

إنْ لم يكنْ لناقلٍ من الصُّحفْ........شيخٌ إمامٌ حافظٌ وقد عُرفْ

يُخشى علي ذي النقلِ من نقلٍ غلطْ.....والجهلِ والتصحيفِ من هذا الشططْ

للعسكريِّ كتابُهُ التصحيفُ.....بمجلَّدٍ أو اسمُهُ التحريفُ

ولايجوزُ تعمُّدُ التغييرِ........إلا لأهلِ العلمِ بالمأثورِ

معرفة مختلف الحديث

والمزيد الله في متصل الأسانيد

__________________________

رُدَّ التعارضُ في الحديثِ لناسخِ........أمَّا إذا جُمعوا فلابأسٌ أخي

قد زِيدَ راوٍ في حديثٍ مُتصلْ.......مخالفَاً من للحديثِ قد نقلْ

تعريف الصحابي

____________

أمَّا الصحابي من رأى الرسولا......ذا الحدُّ ذا ما أقنعَ العقولا

وكلُّهُم بينَ الورى عدولُ.......لا أرتضي من غيرَ ذا يقولُ

قد أفصحَ الوحيُ المبينُ أنهم......أهلُ الرضا من ذا يُضللُ سعيهم

تعريف التابعي

____________

التابعيُّ هو الذي حقَّاً صحبْ.......صحابةَ المبعوثِ حُبُّهُ وجبْ

منهم مُخضرمٌ هو الذي حضرْ.......حياةَ أحمدَ سيدي بلا نظرْ

وقيلَ أفضلُهُم سعيدٌ والحسنْ.......وعلقمةْ وأسودٌ وذو قرنْ

أثنى عليهم ربُّنا وعظَّما .....في التوبةِ الغراءِ والفضلُ نمى

روايةُ الأكابر عن الأصاغر

____________________

لاضيرَ في روايةِ الأكابرِ ......إنْ صحَّ إسنادٌ عن الأصاغرِ

فمحمدٌ وهو ابنُ عبداللهِ......لهُ خطبةٌ مرويةٌ ياساهي

وعن تميمٍ أخبرَ الرسولُ......عن رؤيةِ الدجالِ ما تقولُ؟

من ذاك أيضاً ما روى العبادلةْ......عن كعبِ أحبارٍ فخذ ذا واعقلَهْ

معرفة المدبج

___________

وروايةُ الأقرانِ سناً مع سندْ.......عن بعضهم تُدعى المُدبَّجُ فاعتمد

كمالكٍ والأوزعيِّ معْ علي........أي المديني وابنِ حنبلٍ انقلِ

معرفة الإخوة والأخوات من الرواة

___________________________

ومن الرواةِ إخوةٌ ومنهمُ......سهلٌ وعُثمانٌ وعبَّادٌ هُمُ

أبنا حنيفٍ وابنُ مسعودٍ روى.........وأخوهُ عُتبةُ مثلُهُ قد احتوى

وبنو عُيينةَ خمسةٌ وكلُّهُم....... قد حدَّثوا فنُضِّرتْ وجوهُهُم

بنو سرينَ ستة ٌكرامُ.......لحديثِهِم قد أصغتِ الآنامُ

وسبعةٌ صحابةٌ قد هاجروا......صحبوا النبيَّ وحدَّثوا وأكثروا

من مُقرنٍ وكلُّهُم إمامُ ........بينَ الورى وصحبةٌ عظامُ

رواية الآباء عن الأبناء والعكس

والسابق عن اللاحق والعكس

ومن لم يرو عنه إلا راوٍ واحد

_________________________

وقد روى الآباءُ عن أبنائهم......كما روى الأبناءُ عن آبائهم

من ذا أبو بكرٍ روى لعائشة........وبهزُ عن حكيمِ عن معاوية

وقعتْ روايةُ سابقٍ عن لاحقِ .......كروايةٍ للاحقٍ عن سابقِ

عن واحدٍ من الصحابةِ قد روى .......راوٍ لدى الشيخينِ من هذا جرى

معرفة الأسماء والألقاب والكُنى

_________________________

بعضُ الرواةِ بكنيةٍ قد اتصفْ.......واسمٍ خفيٍّ في الخلائقِ ما عُرفْ

فاستخدمَ المُدلِّسُ الذي خفى......وأضلَّ من آثارَهُ قد اقتفى وبعضُهُم بكنيةٍ قد اشتهر........وبعضهُم بكنيتينِ في الأثر

وبعضُهُم باسمٍ وكنيةٍ عُرفْ.......وبعضُهم باسمٍ فقط قد انعرفْ

وبعضُهُم باسمٍ لهُ مع اللقب........وكلُّ ذا يدريهِ أربابُ الطلبْ

معرفة المُتشابه من الأسماء

_____________________

بعضُ الرواةِتشابهتْ أسماؤهم........لم تلتبسْ على الكبارِ أمورُهُم

وبعضُهُم للأُمِّ أُمِّهِ انتسبْ.......مُعوِّذٌ ومعاذُ أمرهُما عجبْ

عفراءُ أُمُّهما وفي يومٍ جللْ......قتلا أبا جهلٍ وفضلُهماحصل

وبعضُهُم لجدِّهِ قدانتمى........جرَّاحُ جدِّ أبي عُبيدةَ

وبعضُهُم لجدَّةٍ ذا يعلي.........يُدعى ابنُ مُنيةَقد درى ذو العقلِ

وبعضُهُم لزوجِ أُمٍّ انتمى ......حسنُ بنُ دينارٍ إمامٌ قد سما

وعقبةُ بنُ عمروٍ البدريُّ من ........قد حلَّ بدراً معْ ذوويهِ قد سكن

لكنهُ لم يشهدنْها ما حضرْ.......لقتالِها ذا قولُ جمهورُ البشرْ

معرفة بلدان الرواة وتاريخ ميلادهم ووفاتهم

___________________________________

مما بهِ قد اعتنى أهلُ السننْ......بلدَ الرواةِ وأينَ كلٌّ قد قطنْ

واستعينوا التاريخَ أجلَ من كذبْ.....وهمُ الجهابذةُ الكرامُ ذووا الأدب

الخاتمة

______

بذا انتهت منظومتي الوجيزةْ.......وإنها بما حوتْ عزيزةْ

فالحمدُ للهِ المتمِّ أنعمِه .......على ابنِ قمحٍ عبدِهِ مُيمِّمِه

ياربُّ يسألُكَ الفقيرُ مغفرةْ.......فاغفرْ له غفراً عظيماً واسترهْ

واكتبْ له بهذهِ المنظومةْ.......أجراً عظيماً بالغاً عمومَهْ

 

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.