رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الأحد 2 أكتوبر 2022 9:12 م توقيت القاهرة

"انفجار بيتونيا يثير الشكوك حول مخططات حماس"

يارا المصري
حدوث انفجار في معمل المتفجرات التابع لحماس في بيتونيا بالقرب من رام الله الشهر الماضي أثار مرة أخرى ادعاءات معارضي الإخوان المسلمين.  حماس ، كما نعلم، كانت فرعًا لجماعة الإخوان المسلمين في فلسطين، ولدى الحركة علاقات واسعة مع التنظيم في دول الجوار.
وقد أعربت عناصر مصرية منخرطة في النشاط في الضفة الغربية عن انتقادات لاذعة للحدث الذي وقع في بيتونيا وأكدت على رؤية صائبة لحرب مصر ضد جماعة الإخوان المسلمين في السنوات الأخيرة.
وفي محاولة لتكرار انقلاب 2007 في غزة،  الاجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية، نجحت في إحباط محاولة انقلاب بتخطيط من حركة حماس ضد مقرات أجهزة السلطة الفلسطينية.
 
وكشف النشاط الفلسطيني حمزة المصري عن محاولة انقلاب فاشلة لحركة حماس على السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.
 
وأضاف انه سمع صوت انفجار كبير داخل منجرة في منطقة بيتونيا تعود لصاحبها  منذر رجب اسماعيل وهو تابع لحركة حماس، حيث هرعت قوات الأمن إلى المكان وباشرت في ضبط الامن والتحقيق في الحادثة  .
 
وأضح صاحب المصنع ان التصنيع كان يتم ليلاً وحفر النفق نهارا وان المشتركين في هذه الجريمة عددهم 19 شخص من السياسيين والعسكريين في حماس  وكان الهدف الوحيد امام اعينهم الاجهزة الامنية الفلسطينية واغتيال شخصيات حزبية ، وقد مُنع نشر الاسماء وجهات التمويل.
 
من جانبه أوضح المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي ازريقات أنّ"الاجهزة الامنية باشرت اجراءات البحث والتحري وتم التحفظ على مالك المنجرة وأمر رئيس نيابة محافظة رام الله والبيرة بإغلاق المنجرة، مشددا أنّه تم تكليف ادارة هندسة المتفجرات والدفاع المدني بإعداد التقارير الفنية اللازمة وفحص المكان للحفاظ على السلامة العامة".
 
وذكرت تقارير فلسطينية، انه تم اعتقال حوالي 20 عنصرا من حماس في بيتونيا متورطين حيازة متفجرات والشروع في حفر نفق للوصل لأحد مقرات الأجهزة الأمنية
 
من جانبها اعتبرت الحسابات التابعة لحركة حماس وبدورها تحذر من خطورة هذه الخطوة ، وتعتبر أن إلقاء القبض على القيادات الفلسطينية التابعة لحركة حماس يمثل أمرا في منتهى الدقة والخطورة .
 
وفي مايو الماضي، رصدت الأجهزة الأمنية الفلسطينية تحركات ممنهجة في عدد من محافظات الضفة بما فيها الخليل وجنين تستهدف أمن واستقرار المواطن الفلسطيني وتسعى لإضعاف السلطة الفلسطينية في هذه المناطق.
 
واعتبر مراقبون أن ما تم اكتشافه  في بيتونيا يؤكد أن حركة حماس تزداد إجراما وإرهابا يومً بعد يوم وأنهم لا ينتمون للشعب الفلسطيني ويعملون من اجل مصالحهم الحاصة.
 
وأوضح المراقبون أن حماس أصبحت تشكل عبأ على الشعب والقضية الفلسطينية، ويجب التخلص منهم وأيضا الضرب بكل قوة ودون شفقة أو رحمة لمن يؤيد قتل الفلسطيني.
 
وحذر المراقبون من أن انفجار بيتونيا وعمليات الحفر ابتداء منها يؤكد أن حماس تخطط لانقلاب جديد على السلطة الفلسطينية في الضفة كما حدث في غزة

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.