رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الأحد 2 أكتوبر 2022 9:57 م توقيت القاهرة

"زيارة بايدن لرام الله.. فشل سياسي جديد لحركة حماس"

يارا المصري 
عارضت حماس زيارة الرئيس الأمريكي بايدن للسلطة الفلسطينية ، وتعتبر ذلك بمثابة تقويض إضافي لمكانة الحركة في العام الماضي. وانتقدت عناصر حماس مسار الحركة ، معتبرين أنها ليست ضمن خطة زيارة الرئيس ، ولم يتم ذكرها على أنها جزء من الشعب الفلسطيني.
 
وتنظر حماس إلى ذلك على أنه فشل آخر في خطتها لتصبح عاملاً مؤثراً على الساحة الدولية رغم أنها لم تصرح بذلك بالطبع، وإنما قالت حركة المقاومة “حماس” مساء الثلاثاء، إن زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة “لن تخدم إلا المصالح الإسرائيلية في المنطقة على حساب القضية الفلسطينية”.
 
واعتبر الناطق باسم الحركة حازم قاسم أن الزيارة “تهدف لتعزيز الانقسامات في المنطقة وتشكيل اصطفافات جديدة لحماية المشروع الاسرائيلي.
 
وقال قاسم إن كل الزيارات السابقة لرؤساء الولايات المتحدة للمنطقة “كانت تضع مصالح الاحتلال كهدف أساسي، وتحاول تجميل سلوكها العدائي للشعب الفلسطيني عبر لقاءات مع قادة السلطة في رام الله”.
 
وأضاف أن “الحديث عن توسيع التطبيع في المنطقة مع زيارة بايدن، وتشكيل أحلاف عسكرية يكون الاحتلال جزءاً منه، يشكل خطراً استراتيجيًا على القضية الفلسطينية وعلى المصالح القومية لكل المنطقة”.
 
ودعا الناطق باسم حماس إلى “توحيد مواقف الدول والكيانات والجهات الرافضة للسياسات الاسرائيلية والأمريكية، وتعزيز العلاقات وتطويرها بين قوى المقاومة في الأمة”.
 
ويبدأ بايدن الأربعاء زيارة إلى إسرائيل على أن تشمل مدينة بيت لحم في الضفة الغربية للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قبل أن يتوجه إلى المملكة العربية السعودية للقاء زعماء عرب.
 
فيما جاء الرد من إسرائيل بأن حذرت بدورها "حماس" من التصعيد خلال زيارة بايد، قال مسؤولون في حركة "حماس" إن إسرائيل حذرت الحركة من أن أي تصعيد للعنف خلال زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن هذا الأسبوع سيكون له ثمن باهظ.
وحسب تقارير صحفية فإن إسرائيل نقلت الرسالة عبر وسطاء مصريين وقطريين وهددت بأن مثل هذا الاستفزاز سيؤدي إلى رد شديد، يشمل التراجع عن التحسينات الاقتصادية في القطاع التي سمحت بها إسرائيل أخيرا.
 
وأفادت التقارير بأن "حماس" قالت في بيان إن "الإجراءات المتخذة لصالح مقاومة الشعب الفلسطيني تتماشى مع المصالح الفلسطينية ولا علاقة لها بزيارة أي فرد للمنطقة".
 
وأعلنت إسرائيل الشهر الماضي أنها ستتحرك لزيادة عدد تصاريح العمل للفلسطينيين في قطاع غزة إلى 14000. ووقعت وزارة الدفاع على خطة مبدئية لرفع عدد تصاريح غزة في نهاية المطاف إلى 20000، وهي زيادة غير مسبوقة.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.