.

                         

رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

الاعلام البديل 

الخميس 18 يوليو 2019 2:32 ص توقيت القاهرة

قصيدة (اه من حب يتركني)

آهٍ مـــن حـبٍ يتركنــي
بقلم مصطفى سبتة 
قـد عشـتُ لديهِ لأسعده    
جُـرحٌ في القلـبِ أضمده
حـقاً غامـرتُ علــى أملٍ 
 ومضـيتُ بـحـبٍ أقصـدهُ
ماعشتُ الطفـل بأحلامي  
  بـل عشـتُ الحــزن أردده
حتماً بهــواه يُحالفنــي  
حزناً في القلب سيفسده
البيـنُ حقـيقـةُ قصتنـا 
والكــل بــذلك يشهــده
وعليــه غـرورٌ يقتلنــي  
 ويظــل لذلـك ينشــده
فمتـى الأحـزان تغادرني 
وربيـع الحـب  سأحصده
ماذنـب فــؤادي إذ غنـى  
 لحـناً فـي القلـبِ يشرده
ستــراه بحبــكَ مُبتلـياً 
وستـدرك قـلبـاً تسهـده
آهٍ مـــن حـبٍ يتركنــي  
 لليـــل أعـيـش تفــرده
آه مـــن حــرقة آمـــالٍ  
صـــارت للقلـب تجمـده
فلكـم عايشتُ مُنازعتـي  
 قد كـدت بقلبــكَ أوقده
لكنــي أيقــنتُ أخــيراً 
 انــكَ لا قـلــبـاً تسعـده
وبرغم حقيقة مايجـري  
 مـيـتاً سـتـظــل أوسـدهُ
وبـرغم الشـوق ستلقـاني  
 باباً في الحــب سـأوصده
مادمـت لقلبـي كـالمنفى  
سـأعيش،وحبـكَ أطـرده
ولسـوف ترانـي منشرحاً  
 إذ إن هــــواكَ أصـفــده
فارحـل بخيالكَ منفـرداً  
فالقلـب بغيـرك أوجـده

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.