رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الاثنين 20 مايو 2024 7:40 م توقيت القاهرة

((أحبكِ أنتِ))

ماجد محمد طلال السوداني
العراق ___ بغداد 
تمطرُ السماء عشقاً
يرددُ لساني لحن أغنية
أبيات من الشعرِ
يفوحُ من الألمِ
عطر الزعفران
من عطرِ الشجون
روائح الريحان
تبقين لي حلماً 
ومن اللهِ عطاء
أميرةُ قلبي الأولى وأخر أميرة 
كنتُ ومازلت لكِ غيمة
مشاعر
سحابة نور
أسقي أرضكِ بماءِ المطر
شذاها من عطرِ الزهور
تمطرُكِ العيون
حباً
عطفاً
وحناناً 
أخشى عليكِ من البشرِ
من غدرِ الزمان
من حسدِ العيون 
منذ أيامُ الصبا الى اليومِ
ينبضُ قلبي بهواكِ متيم  
وان ماتا الروح والجسد
وان قطعَ الشريان والوتين
يبقى قلبي يصدحُ بالودِ
تبقينَ بالقلبِ سرٍ
من أثقلِ الأسرار
رغم قسوةِ الألم 
أعيشُ على أملِ اللقاءِ 
مضت عشرات السنينَ 
ونحنُ على خصامٍ
ضاعت أعمارنا جهاداً
بين قهرٍ
وترحالٍ
وسفرٍ
فمتى يكون اللقاءِ؟؟
كتبتُ امنياتي بماءِ العيون 
وضعتها بصندوقِ البريد 
بدونِ عنوانٍ 
خشيةُ الدهر
بدونكِ لا أحب الحياة 
أحبكِ أنتِ؟؟
سومرية من العراقَ
أنتِ فقط دون كلِ النساءِ
دون بناتِ حواء
يا عشتارَ سومر
وياسميرَ أميسَ العراقَ
أعشقكِ يا بنتَ الطيور
من أجلكِ تارةٌ إصبحُ
كلكامش الحكيم
وتارة أصبحُ تموز
بطلكِ المغوار
أعيدي الي فرحة العمر 
أعيدي رسائل الصبر
كلمات حبي والصور
أمتلأ قلبي من الغرامِ
لا يغيركِ عشقي للغرورِ   
بالأمسِ كنت لكِ بستان ثمار
بستان زهور
فستان عرس أبيض ليومِ ِالزفافِ
بغيابكِ عيوني تعشو 
يصعبُ عليها النظر
أعيشُ وحدي مع طيفكِ
بعالمِ الأوهام
لا ينغلق فيه باب النسيان  
ماجد محمد طلال السوداني

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.