رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الثلاثاء 27 فبراير 2024 12:12 م توقيت القاهرة

الرئيس التنفيذى لشركة نفط الكويت بلاده اتخذت خطوات مهمة في مجال الاستدامة والحياد الكربوني

كتب/ أيمن بحر

القطاع النفطى الكويتي تولى الحصة الأكبر فى تنفيذ الالتزام الوطني الخاص بالحد من الانبعاثات وتحقيق الاستدامة مشيرا إلى أن مؤسسة البترول الكويتية وبالتعاون مع شركة نفط الكويت، أنشأت لجنة انتقالية للطاقة فى عام 2022 تتولى مسؤولية وضع خريطة طريق لتنفيذ المبادرات الاستراتيجية للوصول الى الحياد الكربوني، والتي تشمل مشاريع التوسع في إنتاج الطاقة المتجددة وتحسين كفاءة الطاقة.

وتقوم شركة نفط الكويت بدور أساسى فى تنفيذ هذه الاستراتيجية إذ أنها تعمل على الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، بما في ذلك تقنيات التقاط واستخدام وتخزين الكربون، حيث إن نسبة خفض الانبعاثات الكربونية باستخدام هذه التقنية وصلت إلى ما يقارب 37 بالمئة بحسب ما قاله الرئيس التنفيذى فى شركة نفط الكويت.وأضاف: وعليه اعتمدت شركة نفط الكويت استراتيجية تتضمن أنشطة الاستخلاص المعزز للنفط عن طريق استخدام غاز ثانى أكسيد الكربون كما تقوم باستكشاف فرص تجميع غاز ثانى أكسيد الكربون وتحديد الطرق الأمثل لتخزينه.ومن المبادرات المهمة التى أطلقتها شركة نفط الكويت مشروع الاستخلاص المعزز للنفط عن طريق استخدام غاز ثاني أكسيد الكربون فى حقل المناقيش بغرب الكويت على نطاق تجريبى والذى من المتوقع أن يؤدى إلى زيادة عامل الاستخلاص للنفط بنحو 10 بالمئة، الأمر الذى يساهم فى استدامة إنتاج النفط على المدى الطويل مع تخزين كميات كبيرة من غاز ثانى أكسيد الكربون بحسب ما قاله العيدان.

وأضاف أنه فى نفس الوقت تعمل شركة نفط الكويت على دراسة المكامن الأخرى التى يمكن أن يؤدى حقن غاز ثانى أكسيد الكربون فيها إلى نتائج مماثلة تسهم فى زيادة الإنتاج وتقليص الانبعاثات كما تتعاون مع الشركات الزميلة الأخرى فى مجال التقاط واحتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه فى تكوينات جيولوجية مختارة بعناية وتهدف بذلك إلى خفض نسب انبعاثات الكربون وصولاً إلى الحياد الكربونى الذي يتطلع إليه القطاع النفطى الكويتى فى العام 2050

وقال العيدان إنه في هذا الإطار، أطلقت شركة نفط الكويت مشروعاً مشتركاً مع كل من شركة البترول الوطنية الكويتية وشركة كيبيك والذى يهدف إلى التقاط أكثر من 100 مليون طن مترى من غاز ثاني أكسيد الكربون لاستخدامها على مدى 25 عاماً.

كما تعمل الشركة أيضا على دراسة الطرق المثلى لتخزين ما يقرب من 400 مليون طن مترى من غاز ثاني أكسيد الكربون لتحقيق الهدف المتمثل فى تخزينه واستخدامه بعمليات الإنتاج بحسب ما قاله العيدان.

وأشار إلى أن شركة نفط الكويت أطلقت مشروع سدرة 500 فى عام 2016 وهو الأول من نوعه فى العالم لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية فى حقل نفطى كما أنه أول مشروع للشركة مسجل مع آلية التنمية النظيفة فى إطار اتفاقية الأمم المتحدة لتغيّر المناخ.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.