رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

صحافة من أجل الوطن 

الجمعة 28 يناير 2022 9:16 م توقيت القاهرة

العالم بين يديك

 مدينة تيانجين الصينية تختبر جميع السكان بعد العثور على إصابات بمتحور "أوميكرون" 
أجرت مدينة تيانجين، وهي مدينة ساحلية صينية كبرى بالقرب من العاصمة بكين، اختبارات جماعية لسكانها البالغ عددهم 14 مليونًا، أمس الأحد، بعد أن ثبتت إصابة مجموعة مكونة من 20 طفلًا وبالغًا بفيروس كورونا، بما في ذلك اثنان على الأقل يحملان متغير "أوميكرون".
من بين المصابين 15 طالبًا تتراوح أعمارهم بين 8 و13 عامًا، وسيتم الانتهاء من الاختبار على مستوى المدينة على مدار يومين.
وقد عززت الصين استراتيجيتها لعدم التسامح مطلقًا مع فيروس كورونا، في الفترة التي تسبق دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، التي سيتم افتتاحها في 4 فبراير القادم في بكي

خلافات أمريكية روسية مستعصية قبيل المحادثات بشأن أوكرانيا

استبعدت روسيا، أمس الأحد، تقديم "أي تنازل" قبيل بدء محادثات في جنيف بينها وبين الولايات المتحدة في محاولة لنزع فتيل الأزمة المتفجرة بشأن أوكرانيا.
وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف؛ الذي يشارك في المفاوضات، في تصريحات لوكالات الأنباء الروسية (تاس)، "لن نقبل بأي تنازل، وهذا أمر مستبعد تمامًا"، وأكد "خاب ظننا بالإشارات الصادرة في الأيام الأخيرة من واشنطن وبروكسل أيضًا".
ومن جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي "بلينكين"، أمس الأحد، إن على روسيا أن تختار بين الحوار والمواجهة؛ حيث استبعدت موسكو تقديم أي تنازلات بشأن أوكرانيا قبل المحادثات الحاسمة التي ستجرى هذا الأسبوع بشأن الأزمة.
وقال بلينكين لبرنامج "حالة الاتحاد" على شبكة سي إن إن: "هناك مسار للحوار والدبلوماسية لمحاولة حل بعض هذه الخلافات وتجنب المواجهة"، وأضاف أن "الطريق الآخر هو المواجهة، وستكون العواقب وخيمة لروسيا إذا جددت عدوانها على أوكرانيا".  
أكثر من 150 حالة وفاة واعتقال الآلاف بعد الاضطرابات في كازاخستان
 

 
نقلًا عن وزارة الصحة في كازاخستان، أمس الأحد، لقي أكثر من 150 شخصًا مصرعهم، واعتقل ما يقرب من 6 آلاف شخص في كازاخستان في أعقاب أعمال شغب عنيفة في البلاد هذا الأسبوع.
وقُتل ما لا يقل عن 164 شخصًا في أعمال الشغب، من بينهم 103 في ألماتي؛ كبرى مدن كازاخستان، والتي شهدت أعنف الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن.
كما نقلت وسائل إعلام محلية، أمس الأحد، عن وزارة الداخلية أن التقديرات الأولية تشير إلى أن الأضرار بالممتلكات تقدر بنحو 175 مليون يورو (بما يعادل 198 مليون دولار)، فقد تعرضت أكثر من 100 شركة وبنك للهجوم والنهب ودمرت أكثر من 400 سيارة.  

أفغانستان تلقي القبض على أكاديمي عُرف بانتقاده لحركة طالبان

اعتقلت حركة طالبان في أفغانستان، الأكاديمي "فيض الله جلال" أستاذ العلوم السياسية والقانون في الجامعة، يوم السبت الماضي.
وقال المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، على تويتر إن استاذ الجامعة استخدم وسائل التواصل الاجتماعي لتحريض الناس ضد القيادة العليا في البلاد، فيما تقول أسرة فيض الله إن حسابًا مزيفًا يغرد باسمه وينتحل صفته.
وكان جلال قد انخرط في مشادة كلامية مع محمد نعيم، المتحدث باسم طالبان في الدوحة، خلال بث مباشر على تلفزيون تولو في كابول، ووجه انتقادات شديدة للحركة خلال حديثه.  

تقرير أممي: إيران تنقل أسلحة إلى اليمن سرًّا
 
قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية نقلًا عن وثيقة سرية للأمم المتحدة أعدها فريق خبراء من مجلس الأمن الدولي حول اليمن، أن مراكب خشبية صغيرة، ووسائل نقل برية اُستخدمت في محاولة لتمرير أسلحة مصنوعة في روسيا والصين وإيران بطريقة غير قانونية إلى اليمن؛ الذي يشهد حربًا أهلية منذ عام 2014.
وكشف معدّو مسودة التقرير الذين يستندون إلى مقابلات مع أفراد يمنيين في طواقم هذه المراكب، فضلًا عن بيانات أجهزة ملاحة، أن الزوارق المستخدمة لنقل الأسلحة انطلقت من مرفأ جاسك في جنوب شرق إيران المطل على خليج عمان، بحسب "وول ستريت جورنال".
وتتهم الولايات المتحدة، وكذلك المملكة العربية السعودية التي تقود تحالفًا عسكريًّا يدعم منذ 2015 الحكومة اليمنية في حربها مع المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، منذ فترة طويلة إيران بتزويد الحوثيين بأسلحة، الأمر الذي تنفيه طهران.  

سريلانكا تسعى لإعادة هيكلة الديون الصينية 
 

طلبت سريلانكا، التي تعاني ضائقة مالية، إعادة جدولة ديونها الضخمة للصين؛ والتي تشكل عبئًا على البلاد، وذلك في محادثات أجريت، أمس الأحد، مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي.
وقال مكتب الرئيس "راجاباكسا" في بيان: "أورد الرئيس أن إعادة جدولة مدفوعات الديون في ضوء الأزمة الاقتصادية التي أعقبت الوباء ستكون مصدر ارتياح كبير".
واضاف البيان أن "راجاباكسا" طلب من "وانغ" تسهيلات ائتمانية ميسرة للواردات؛ حتى تتمكن الصناعات من العمل دون انقطاع، كما طلب المساعدة لتمكين السياح الصينيين من السفر إلى سريلانكا بشكل آمن، فقد تضرّر اقتصاد الجزيرة، الذي يعتمد على السياحة، بالوباء. 

انتخاب محمد الحلبوسي رئيسًا للبرلمان العراقي
 

نجح البرلمان العراقي في انتخاب محمد الحلبوسي رئيسًا له، خلال أولى جلسات البرلمان العراقي؛ التي عقدت، أمس الأحد، منذ الانتخابات التي أُجريت في شهر أكتوبر الماضي.
ونقلًا عن الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، فإن الحلبوسي حصل على 200 صوت مقابل 14 صوتًا لمنافسه محمود المشهداني، فيما اعتبرت 14 بطاقة اقتراع باطلة.

إصابات كورونا اليومية في الكويت وقطر تتجاوز مستويات قياسية سابقة
 
ارتفعت معدلات الإصابة اليومية بفيروس كورونا المعلنة في الكويت وقطر متجاوزة حالات ذروة سابقة مسجلة في صيفي 2021 و2020 على التوالي، مع زيادة الحالات في جميع دول الخليج.
وأعلنت الكويت، أمس الأحد، تسجيل 2999 إصابة جديدة بكوفيد-19، في رابع يوم تتخطي فيه الحالات المستوى المرتفع المسجل في يوليو العام الماضي البالغ 1993، وكانت الكويت قد شهدت أقل من 50 إصابة يومية خلال الربع الأخير من عام 2021.
أما قطر، التي يبلغ عدد سكانها نحو 2.8 مليون نسمة، فقد أعلنت يوم السبت الماضي تسجيل 3487 إصابة جديدة، أي حوالي 10% ممن خضعوا لاختبارات، وهو ما يتجاوز المستوى المرتفع السابق البالغ 2355 الذي شهدته في مايو 2020.
وأعادت قطر يوم السبت الماضي، فرض مجموعة من القواعد التي تقلص التجمعات المنزلية إلى 10 أفراد؛ ممن تلقوا التطعيم، وحظرت على غير المطعمين دخول مراكز التسوق والمطاعم، وقلصت حدود الطاقة الاستيعابية لبعض المنشآت التجارية، وأعادت المدارس في قطر اعتماد التعليم عن بعد حتى 27 يناير الجاري على الأقل.

 

احتجاجات جديدة في السودان للمطالبة بتسليم الحكم للمدنيين
 

تجددت المظاهرات الحاشدة، أمس الأحد، في السودان للمطالبة بتسليم الحكم للمدنيين؛ فقد رفض تجمع المهنيين السودانيين؛ أحد المنظمين الرئيسين للاحتجاجات المناهضة للانقلاب في السودان، العرض الذي تقدمت به الأمم المتحدة للتوسط في محادثات مع الجيش.
وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أنها ستطلق "مشاورات أولية" بين المدنيين والعسكريين في السودان بهدف حل الأزمة التي تشهدها البلاد.
وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى السودان، "فولكر بيرثيس"، إن المحادثات هي "الطريق المستدام للتقدم إلى الأمام نحو الديمقراطية والسلام"، ودعا إلى "إنهاء العنف"، وزعم أن العملية ستكون "شاملة"، على الرغم من أن المتظاهرين لا يسعون إلى اتفاق لتقاسم السلطة بل العودة إلى الحكم المدني.
وخطط "بيرتيس" لعقد مؤتمر صحفي يوم الاثنين، ومن المقرر أن يجتمع مجلس الأمن الدولي الأربعاء القادم لمناقشة الوضع في السودان.  

واشنطن" تقدم مساعدات بقيمة 10 مليارات دولار لدعم المشروعات الصغيرة
 
تخطط "واشنطن" لتقديم دعم بقيمة 10 مليارات دولار أمريكي للشركات الناشئة المملوكة للأقليات، لمساعدتها في الوصول إلى رأس المال الاستثماري، في محاولة لإنعاش الأعمال في المجتمعات المحرومة وتحفيز تعافي الاقتصاد الأمريكي من تداعيات جائحة "كوفيد-19".
 
ومن المقرر أن يوجه برنامج وزارة الخزانة المعروف بـ"مبادرة ائتمان الأعمال الصغيرة للدولة"، الأموال إلى البرامج التي توفر رأس المال الاستثماري أو تشجع المقرضين من القطاع الخاص على إصدار قروض للشركات الصغيرة، الأمر الذي يُعيد إحياء السياسة التي تم وضعها في أعقاب الركود الاقتصادي خلال عامي 2007-2009.
 
ومن المتوقع أن تخصص مبادرة ائتمان الشركات الصغيرة الحكومية في البداية 1.5 مليار دولار أمريكي للشركات المملوكة لأشخاص محرومين اجتماعيًا واقتصاديًا، كما تم تخصيص 500 مليون دولار أمريكي أخرى للشركات التي يقل عدد موظفيها عن 10 أشخاص.
 
على الجانب الأخر، صرح بعض الجمهوريين بأن قيمة البرنامج البالغة 10 مليارات دولار أمريكي لم تكن ضرورية، بالنظر إلى أنه قد تم توجيه أكثر من تريليون دولار أمريكي من التمويل الفيدرالي بالفعل نحو الشركات الصغيرة على مدار فترات تفشي جائحة "كوفيد-19".

واشنطن" تقدم مساعدات بقيمة 10 مليارات دولار لدعم المشروعات الصغيرة
 
تخطط "واشنطن" لتقديم دعم بقيمة 10 مليارات دولار أمريكي للشركات الناشئة المملوكة للأقليات، لمساعدتها في الوصول إلى رأس المال الاستثماري، في محاولة لإنعاش الأعمال في المجتمعات المحرومة وتحفيز تعافي الاقتصاد الأمريكي من تداعيات جائحة "كوفيد-19".
 
ومن المقرر أن يوجه برنامج وزارة الخزانة المعروف بـ"مبادرة ائتمان الأعمال الصغيرة للدولة"، الأموال إلى البرامج التي توفر رأس المال الاستثماري أو تشجع المقرضين من القطاع الخاص على إصدار قروض للشركات الصغيرة، الأمر الذي يُعيد إحياء السياسة التي تم وضعها في أعقاب الركود الاقتصادي خلال عامي 2007-2009.
 
ومن المتوقع أن تخصص مبادرة ائتمان الشركات الصغيرة الحكومية في البداية 1.5 مليار دولار أمريكي للشركات المملوكة لأشخاص محرومين اجتماعيًا واقتصاديًا، كما تم تخصيص 500 مليون دولار أمريكي أخرى للشركات التي يقل عدد موظفيها عن 10 أشخاص.
 
على الجانب الأخر، صرح بعض الجمهوريين بأن قيمة البرنامج البالغة 10 مليارات دولار أمريكي لم تكن ضرورية، بالنظر إلى أنه قد تم توجيه أكثر من تريليون دولار أمريكي من التمويل الفيدرالي بالفعل نحو الشركات الصغيرة على مدار فترات تفشي جائحة "كوفيد-19".

انخفاض إنتاج النفط بـ"ألبرتا" بكندا و"داكوتا الشمالية" بأمريكا لسوء الطقس
 
انخفضت درجات الحرارة الأسبوع الماضي في غرب كندا وولاية "داكوتا الشمالية" الأمريكية، لتصل إلى 34 درجة مئوية تحت الصفر، مما أدى إلى تعطيل التدفقات النفطية على خط أنابيب النفط "كيستون" من كندا إلى الولايات المتحدة الأمريكية والذي ينقل ما يقرب من 600 ألف برميل يوميًا من الخام من الرمال النفطية بـ"ألبرتا" إلى وسط غرب الولايات المتحدة. 
 
وعليه، ارتفعت الأسعار الإقليمية للنفط بما سبب اضطرابات في الإمدادات العالمية؛ حيث ارتفع سعر النفط في الولايات المتحدة إلى أكثر من 80 دولارًا للبرميل نهاية الأسبوع الماضي. والذي يُعد أعلى سعر يتم تداول خام غرب تكساس عنده منذ منتصف نوفمبر 2021.
 
وأجبر الطقس المتجمد شركة "تي سي للطاقة" على إغلاق خط أنابيب "كيستون" لعدة ساعات، الثلاثاء الماضي، قبل أن يستأنف خط الأنابيب عملياته مساء الأربعاء الماضي، فيما ظلت عمليات خط الأنابيب دون انقطاع على ساحل الخليج الأمريكي. 
 
وارتفع سعر النفط الخام من صخور "باكن" بمقدار 0.90 دولارًا للبرميل، بزيادة قدرها 1.25 دولار للبرميل للعقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط والذي يعد أعلى قسط منذ شهرين، كما تم تداول خام "باكن" في ولاية "وايومنج" بأسعار أعلى من أسعار خام غرب تكساس الوسيط، للمرة الأولى منذ منتصف نوفمبر 2021 بسبب الاضطرابات الناجمة عن الطقس المتجمد.

تغيرات المناخ ستسهم في استمرار ارتفاع أسعار الغذاء خلال عام 2022
 

 
تسببت الظروف المناخية القاسية خلال عام 2021 في ارتفاع أسعار السلع الزراعية، والتي من المتوقع استمرار ارتفاعها حتى عام 2022؛ حيث أدت الظروف غير العادية التي أضرت بالمحاصيل إلى نقص مستمر، وارتفعت أسعار العديد من السلع بما في ذلك البن البرازيلي والبازلاء الكندية الصفراء بشكل حاد العام الماضي، نتيجة شدة درجات الحرارة والفيضانات.
 
علاوة على ذلك، فإن المشكلات اللوجستية والتغييرات في عادات الاستهلاك الناتجة عن تفشي جائحة "كوفيد-19" أدت إلى ارتفاع أسعار بعض السلع الأساسية مثل السكر والقمح خلال العام الماضي. وتجدر الإشارة إلى أن قطاع الزراعة سيكون أكثر القطاعات تأثرًا بتغير المناخ.
 
ومن المتوقع أن تؤدي ظاهرة "لانينا" المناخية - وهي ظاهرة مناخية تحدث فوق المحيط الهادئ، وتؤدي إلى انخفاض درجات الحرارة العالمية مؤقتًا، والتي حدثت للعام الثاني على التوالي في نهاية عام 2021 - إلى تكثيف هطول الأمطار، وكذلك حالات الجفاف في جميع أنحاء العالم.
 
وجدير بالذكر أن انخفاض مخزون المحاصيل وارتفاع الأسعار قد يتسببان في انعدام الأمن الغذائي في الدول الأقل قدرة على الصمود وتزيد من الاعتماد على الواردات، كما يؤديان إلى زيادة التكاليف على المستهلكين في جميع أنحاء العالم.

صندوق النقد الدولي: البنوك المركزية في الأسواق الصاعدة تستخدم برامج شراء الأصول لمكافحة الخلل في عمل الأسواق المالية

وفقًا لصندوق النقد الدولي، فإن العديد من البنوك المركزية أثناء جائحة "كوفيد-19" لجأت إلى استخدام مجموعة من الأدوات لاستعادة سير العمل في السوق بخلاف خفض أسعار الفائدة، ومن هذه الأدوات برنامج شراء الأصول.

خلال الفترة مارس 2020 - مارس 2021، اشترت خمسة اقتصادات متقدمة أصول عند سعر فائدة أساسي يقل عن 0.5%، فيما اشترت خمس دول صاعدة أصول عند سعر فائدة أساسي يقل عن 1%، واشترت دول صاعدة أصول عند سعر فائدة أساسي يقل عن 6%، واشترت دولتان أصول عند سعر فائدة أساسي يقل عن 15%.

وفي السنوات السابقة، كان من المعتاد أن تشتري البنوك المركزية في الاقتصادات المتقدمة فقط الدين الحكومي. ولكن للمرة الأولى على نطاق واسع، استخدمت البنوك المركزية في دول مثل جنوب إفريقيا وبولندا وتايلند برامج شراء الأصول لمكافحة الخلل في عمل السوق.

في الأزمات السابقة لجائحة "كوفيد-19"، تجنبت البنوك المركزية في كثير من اقتصادات الأسواق الصاعدة والاقتصادات النامية استخدام برامج شراء الأصول تحسبًا لحدوث رد فعل عنيف من جانب السوق. ولكن أثناء جائحة "كوفيد-19" تبين أن شراء الأصول على نحو موجه في هذه الدول أسهم في تخفيف الضغوط في الأسواق المالية، دون التعجيل بخروج تدفقات كبيرة من رأس المال أو فرض ضغوط على سعر الصرف. وتشير هذه التجربة الإيجابية بوجه عام إلى أن هذه البنوك المركزية ستجري عمليات شراء للأصول في فترات الاضطراب السوقي التي قد تحدث في المستقبل.

أوضح صندوق النقد الدولي أنه رغم النتائج الإيجابية التي حققتها برامج شراء الأصول ومساعدتها للبنوك المركزية في تحقيق أهدافها، فإنها تنطوي على عدة مخاطر. ومن بين هذه المخاطر، احتمالية أن  تحقق البنوك المركزية خسائر إذا قامت بشراء سندات دين سيادي أو دين شركات في وقت انخفاض أسعار الفائدة وفقًا لآجال الاستحقاق، ثم ارتفعت أسعار الفائدة الأساسية بدرجة حادة، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف الميزانية العمومية للبنوك المركزية، مما يحد من قدرة هذه البنوك على تحقيق الأهداف المنوطة بها.

ومن بين تلك المخاطر أيضًا "هيمنة المالية العامة"؛ ففي حين يقوم البنك المركزي بعمليات شراء الأصول - وفقًا للأهداف المنوطة به - فقد يجد صعوبة في وقف العمل بها؛ حيث أن هناك احتمال كبير أن تعتاد الحكومة على الحصول على تمويل منخفض التكلفة من خلال إجراءات البنك المركزي فتمارس ضغطًا عليه للاستمرار فيها، حتى وإن ارتفع التضخم وكان تحقيق هدف الاستقرار السعري يستلزم وضع نهاية لعمليات الشراء.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.