رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الجمعة 14 يونيو 2024 5:47 م توقيت القاهرة

اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تندد بتفجيرات غازي عنتاب، وتقلق بشان تهديدات زعامات درزية

كتب : مسعود حمّود - المكتب الإعلامي للشرق الأوسط

أدانت اللجنة الدولية لحقوق الانسان بشدة

التفجير الذي وقع في "غازي عنتاب" التركية

وأودى بحياة واحد وخمسون شخصاً (51) من

الأتراك وإصابة تسعة وستون شخصاً (69) من

الأبرياء بينهم 17 في حالة حرجة في حفل زفاف.

واشار المكتب الاعلامي لسفير الشرق الاوسط

للمنظمة وعضو "منظمة العفو الدولية (امنستي)"

الدكتور هيثم ابو سعيد ان من يقف وراء هذا

التفجير ما يُسمّى بتنظيم الدولة الاسلامية

"داعش" الذي بات تهديد فعلي لتركيا خصوصا بعد

ما يُعتَقدُ ان زيارة الرئيس التركي رجب

طيّب اردوغان يصبّ في انهاء فعلي لكل

التنظيمات الإرهابية المحظورة دولياً

بالتعاون مع القوى الدولية. وخطورة هذا

التفجير عن سابقاته انّ من قام بهذا العمل

الانتحاري لم يتعدّ سنّ الرابع عشر من عمره

وهو امر مُستحدث لجهة الاستراتيجية الجديدة

التي ينتهجها اليوم هذا التنظيم، مما يؤكد

بعض الفرضيات والأحداث التي حصلت في سوريا

لجهة قتل الاطفال حيث اشار شهود عيان

وناشطون حقوقيون ان الاطفال الذين قتلوا في

منطق مختلفة كانوا مدججين بالسلاح

ويُزاولون أنشطة عسكرية وأمنية وهذا يتعارض

مع شرعة حقوق الطفل. وأعرب السفير ابو سعيد

عن قلق المنظمات الحقوقية الدولية جرّاء ما

يحصل في المعارك الدائرة في الشمال السوري،

مُذكراً قرار الامين العام للامم المتحدة

بان كي مون بضرورة ضبط النفس وتحييد

المدنيين من الاستهدافات العسكرية

بالاضافة الى عدم وضع آليات ودبابات عسكرية

في المناطق التي يتواجد فيها المدنيون.

وفي سياق منفصل أبدى السفير ابو سعيد عن قلق

كبير وجدي تجاه التهديدات الذي أطلقه

التنظيم الارهابي "داعش" ضدّ المسؤولين من

الطائفة الدرزية ومنطقة جبل لبنان، واضعاً

هذا الامر في سياق المنهج الاسرائيلي الذي

يتّبعه منذ إنشاء هذا التنظيم والذي يقضي في

هذه المرحلة الى تأزيم الوضع في الداخل

اللبناني بعد انحصار عمله العسكري في

العراق وسوريا. وطالب السفير ابو سعيد

الدولة اللبنانية والأجهزة الامنية دراية

هذا الموضوع لما يشكله جبل لبنان من حساسية

عالية تجاه الامن الوطني، علما ان اللجنة

الدولية لحقوق الانسان تثمّن عالياً دور كل

الأجهزة اللبنانية والدقّة التي تتّبعها

خصوصاً الانجازات الميدانية تجاه العصابات

التكفيرية للحفاظ على أمن المجتمع

اللبناني.

 

 

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.