رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الثلاثاء 5 يوليو 2022 11:17 م توقيت القاهرة

بعد الفوزعلى نيجيريا بهدف صبحى مصر على بعد خطوة من النأهل لنهائيات أمم أفريقيا بالجابون

بعدما انتزع فوزا صعبا على حساب نيجيريا في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الثلاثاء في ملعب الجيش يبرج العرب في الإسكندرية . وضع المنتخب المصري قدما في نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2017 بالجابون

ويدين المنتخب المصري بالفوز للاعبه الشاب رمضان صبحي الذي سجل هدف الفوز (65) ، ليرفع الفراعنة رصيدهم إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة السابعة ويكفيه التعادل أو الخسارة بهدفين ، في الجولة الأخيرة أمام تنزانيا في الجولة الأخيرة .

وتوقف رصيد نيجيريا عند نقطتين لتخرج رسميا من التصفيات ، بينما تمتلك تنزانيا متذيلة المجموعة برصيد نقطة واحدة أملا وإن كان ضئيلا في بلوغ النهائيات وإن كان ضعيفا شريطة الفوز على مصر ونيجيريا وبعدد وافر من الأهداف .

جاء الشوط الأول تكتيكيا من الدرجة الأولى وأهدر الفراعنة 5 فرص بينما لم تتح لنيجيريا فرصة حقيقية لتهديد مرمى الشناوي ، وتعرض محمد صلاح لرقابة مشددة لذلك فقد خطورته ، فيما تحسن أداء المنتخب قليلا في الشوط الثاني بفضل تألق رمضان صبحي صاحب الهدف ..

بداية حذرة من المنتخبين ووضح الانضباط التكتيكي على اللاعبين ، حيث رفض كل منتخب المجازفة بالهجوم محترما قدرات منافسه ، وأهدر أحمد حجازي أول فرصة بعدما قابل عرضية من ركلة حرة براسه ارتطمت بالقائم الأيسر إلى خارج الملعب ، ثم أهدر عبد الله السعيد فرصة جديدة عندما اخترق رمضان صبحي منطقة الجزاء من الناحية اليسرى لتصل إلى السعيد الذي سددها بيسراه من وضعية غير مناسبة لتمر الكرة بجوار القائم .

مع مرور الوقت لجأ المنتخب إلى التحضير لفترات طويلة بهدف استدراج لاعبي نيجيريا وإجبارهم على التخلي عن تمركزهم في وسط ملعبهم ، مع الاعتماد على الانطلاقات المفاجئة لمحمد صلاح ورمضان صبحي على جانبي الملعب مع زيادة عددية للاعبي الوسط عند الاستحواذ على الكرة ، وتعرض صلاح لرقابة صارمة من العملاق فيكتور أموتزي الذي لازمه أينما تحرك ، بينما التزم لاعبو المنتخب بالارتداد سريعا للدفاع وتضييق المساحات أمام لاعبي نيجيريا الذين استغلوا الفرصة في الضغط من مسافة متقدمة ومحاولة امتلاك منقطة المناورات في وسط الملعب لكن دون تهديد حقيقي لمرمى الفراعنة .

 انحصر اللعب في وسط الملعب ولجأ كلا المنتخبين إلى تضييق المساحات فزادت الأخطاء ، وسدد إبراهيم صلاح من خارج المنطقة حولها حارس نيجيريا إلى ركنية ، سدد ربيعة رأسية أبعدها حارس النسور مجددا .

مع بداية الشوط الثاني سدد النني كرة قوية من على حدود المنطقة لتمر فوق العارضة ، وتدخل عمر جابر في الوقت المناسب ليمنع انفرادا من لاعب نيجيريا أمينو الذي انطلق وسط الدفاع دون أو يوقفه أحد ، وتوغل رمضان صبحي في وراوغ عبد الله شيهو بطريقة رائعة لكن الدفاع انقض عليه في الوقت المناسب وأبعد الكرة إلى ركنية .

اضطر محمد صلاح للتأخر في وسط الملعب للهروب من الرقابة المشددة ، وسدد عبد الله السعيد من خارج المنطقة تصدى لها الحارس بثبات .

تمكن المنتخب المصري من إحراز هدف التقدم (65) عن طريق رمضان صبحي بعد ركلة ركنية سددها مروان محسن لتصطدم بالدفاع وتغير اتجاهها لتصل إلى صبحي الذي سددها لتصطدم بالمدافع وتغير اتجاهها لتغالط الحارس وتستقر داخل الشباك .

أجرى المنتخب المصري تغييره الأول في 0 بنزول عمرو جمال بدلا من مروان محسن ، وأهدر عبد الله السعيد فرصة محققة في الدقيقة حيث وصلته الكرة داخل المنطقة لكنه تباطأ وسددها ضيعفة لتصطدم بالدفاع ، واختتمت نيجيريا تغييراتها بنزل أيوبي بدلا أمينو عمر ، وأجرى المنتخب تغييرا ثانيا بنزول حسام غالي بدلا من عبد الله السعيد ، وكثفت نيجيرا من محاولاتها في الثواني الأخيرة ، وتصدى اقلائم الأيسر للحارس الشناوي للمهاج الميجيري فكتور موزيس ، ومنع النسور من التعادل .

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.