رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الأحد 2 أكتوبر 2022 10:30 م توقيت القاهرة

"تسهيلات اسرائيلية تنم عن حسن النوايا"

يارا المصري 
بناءا على  الحوار والتنسيق بين السلطة الفلسطينية ومكتب التنسيق الإسرائيلي، تقرر اتخاذ سلسلة من الإجراءات المدنية قبل عيد الأضحى لصالح الجمهور الفلسطيني في الضفة الغربية.
وتشمل هذه الخطوات زيادة حصص تصاريح الخروج عبر مطار بن غوريون ، وزيادة حصص تصاريح زيارة إيلات ، وتمديد ساعات نشاط المعابر الحدودية.  وعبر مسؤولون كبار في السلطة الفلسطينية عن ارتياحهم إزاء إجراءات بناء الثقة هذه على خلفية الهدوء الأمني ​​الأخير..وهذا دليل على أن السلام الأمني ​​يؤدي إلى راحة المدنيين وأنه يمكن الحفاظ على هذا الوضع لفترة طويلة.
 
وقد قررت إسرائيل منح الفلسطينيين تسهيلات إضافية خلال عطلة عيد الأضحى القريبة في كجزء من إجراءات أخرى مرتقبة على المستوى السياسي والأمني في إسرائيل قبيل زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن للمنطقة، منتصف الشهر الحالي.
وأعلنت الإدارة المدنية التابعة للجيش الإسرائيلي، «تخفيف بعض القيود المفروضة على تنقل الفلسطينيين خلال عطلة عيد الأضحى القريبة، من 9 وحتى الـ13 يوليو (تموز) الحالي».
وقال المنسق الحكومي الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية غسان عليان، إن مكتبه وافق على الإجراءات.
ووفق التسهيلات الجديدة، «سيسمح لفلسطينيي الضفة الغربية وفق تصريح خاص بزيارة عائلاتهم في إسرائيل. وسيسمح لنحو 500 فلسطيني بالسفر من مطار بن غوريون، بينما سيسمح لـ200 آخرين بزيارة مدينة إيلات السياحية». يأتي ذلك في حين ستبقى القيود الأكثر صرامة على قطاع غزة الذي تحكمه حركة «حماس».
 
وقررت إسرائيل، أنه على الرغم من إبقاء قيود الحصار فاعلة على القطاع «سيحصل 400 فلسطيني من غزة على تصاريح لزيارة مدينة القدس خلال العيد». وقال منسق أعمال الحكومة، إن الرجال الذين تزيد أعمارهم على 55 عاماً والنساء فوق سن الخمسين، في (غزة) هم فقط المؤهلون للحصول على تصاريح.
كما ستسمح إسرائيل لـ500 فلسطيني آخرين من غزة بزيارة عائلاتهم داخل إسرائيل والضفة الغربية، وفقاً لمكتب تنسيق أنشطة الحكومة في الأراضي الفلسطينية. وأكد بيان عليان، أن إصدار جميع التصاريح، «سواء لسكان منطقة الضفة الغربية أو سكان قطاع غزة، سيخضع للتقييمات الأمنية».
 
والتسهيلات المعلنة، جزء من إجراءات أخرى مرتقبة قالت القناة «13» العبرية، إن المستوى السياسي والأمني في إسرائيل يبلورها تجاه السلطة الفلسطينية قبيل زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن للمنطقة، منتصف الشهر الحالي. وذكرت القناة، أن بوادر حسن النية تشمل إعلاناً إسرائيلياً بأن تل أبيب ملتزمة بتوفير تكنولوجيا G4 للسلطة في الضفة، والسماح بوجود فلسطيني رمزي على معبر اللنبي الإسرائيلي على الحدود مع الأردن.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.