رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الأحد 3 يوليو 2022 5:43 ص توقيت القاهرة

ختام فعاليات المؤتمر الدولي الأول للتعليم الجامعي التكنولوجى

  
برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اختتمت أمس الاثنين فعاليات المؤتمر الدولي الأول للتعليم الجامعي التكنولوجي ودوره في مجال الصناعة والطاقة والمحافظة على البيئة، و"منتدى توظيف خريجي الجامعات التكنولوجية"، والذي نظمته جامعة الدلتا التكنولوجية برئاسة د. هشام عبدالخالق، خلال الفترة من 15-16 مايو 2022،  بمشاركة مُتميزة من الجهات الصناعية والعديد من المؤسسات ذات الصلة بالتعليم التكنولوجي، وذلك بأحد فنادق القاهرة.

وصرح د. عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بانتهاء المؤتمر إلى عدد من التوصيات الهامة، وهى: 
1- ضرورة وجود علاقات مشتركة على المستويين البحثي والتكنولوجي بين قطاع الصناعة والبرامج التكنولوجية ذات الصلة.
2- تعميق المجال البحثي في مجال تكنولوجيا خطوط الإنتاج التى تعتمد على أنظمة روبوتية، وكذلك الصناعات الحديثة.
3- المشاركة البحثية بين البرامج التكنولوجية المختلفة مثل برنامجي تكنولوجيا الميكاترونكس والأطراف الصناعية وغيرها.
4- أهمية عرض المشروعات الطلابية المُتميزة في المؤتمر لطلاب برامج الكلية المختلفة.
5- ضرورة مشاركة نماذج طلابية قدمت خطوات ملموسة فى اتجاه ريادة الأعمال فى فعاليات المؤتمر.
6- ضرورة تطوير وتوظيف التطبيقات المختلفة لتكنولوجيا المعلومات في تطوير أجهزة ومعدات وإنتاج البرمجيات والتطبيقات التقنية الحديثة لمساعدة المُعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة.
7- العمل على تطوير وتوظيف التطبيقات المختلفة لتكنولوجيا المعلومات في المساهمة في برنامج التحول الرقمي على مستوي الجامعة وقطاعات المجتمع.
8- ضرورة العمل على زيادة فرص التدريب، وبناء القدرات لطلاب تكنولوجيا المعلومات والعمل على دمجهم بسوق العمل.
9- التطوير المُستمر للمقررات لتشمل التكنولوجيا الحديثة مثل "الميتافيرس" وتطبيقاتها.
10- اهتمام الشركات بإنشاء قسم R & D لتطوير العمليات الصناعية بما يتماشى مع التكنولوجيات الحديثة.
11- ضرورة المحافظة على البيئة من خلال الاهتمام بتدوير المخلفات الإلكترونية وغيرها.
12- إجراء الدراسـات اللازمة للاعتماد على الطاقة الكهربية النظيفة، ودراسة سُبل تطويرها مما يساعد على تحسين المناخ.
13- الاهتمام بالدراسات المتعلقة بإنتاج وتخزين الهيدروجين الأخضر كبديل لمصادر الطاقة التقليدية.
14- تكثيف البحث العلمي على تطوير المحركات التي يمكنها العمل بالمصادر الحرارية غير التقليدية، وكذلك السيارات الكهربية؛ لدعم الحفاظ على البيئة مع توفير الطاقة اللازمة للأنشطة المختلفة.
15- الاهتمام بالدراسات المتعلقة باستخدام تكنولوجيا النانو في تحسين أداء منظومات الطاقة المتجددة بمختلف أنواعها وتطبيقاتها  مما يُسهم فى تقليل الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية والحفاظ على البيئة.
16- ضرورة الاهتمام بتطوير وصناعة السيارات وخاصة السيارات الهجينة والتى تعمل بالطاقات النظيفة.

جدير بالذكر أنه تم عرض (24) بحثًا علميًا مُقسمًا على (4) جلسات علمية تخصصية، بمُشاركة نُخبة من الأساتذة والعلماء والخبراء المُتميزين منهم أستاذين من الولايات المتحدة الأمريكية، وأستاذ من إنجلترا، وأستاذ آخر من كندا، بالإضافة إلى أستاذة يابانية وأحد رجال الصناعة، وذلك سواء بالحضور المباشر أو بالنظام الإلكتروني (On Line).

المركز الإعلامي 
وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.