رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الأحد 14 يوليو 2024 7:51 ص توقيت القاهرة

رواية "ديلوجنز"ورحلة في عالم الأموات تناقش: الموت والولادة وجهان لعملة واحدة

 

كتبت هند العربي ونهي عبدالخالق

نشر مؤخرا عن دار ليليت للنشر رواية"ديلوجنز" للكاتب / هشام سويلم رواية مثيرة للجدل والتي ظل الأزهر الشريف في فحص محتواها لمدة ثمانية أشهر ؛ الرواية تتعرض لبعض القضايا الشائكه دينيا وعلميا واجتماعيا ، بل وتنسف بعض المسلمات والمعتقدات الراسخة فضلا عن النظريات العلمية التي أستقر عليها البحث العلمي لفترات طويلة .

تدور أحداث الرواية في قسم النساء والتوليد في إحدى المستشفيات وتكشف الدراما عن العالم السري للأطباء والمستشفيات وعلاقة الأطباء والممرضات الإدارة بشكل درامي لذيذ بأسلوب غير مبتذل .

حيث يبحث البطل في الرواية عن حبيبته في عالم الأموات في رحلة مشوقة ومثيرة ، يكتشف فيها الكثير من الحقائق وينتج عنها أفكار جديدة ، والتي كانت راسخة لدينا بشكل خاطيء فقد ذهب البطل اخلاصا لمحبوبته الي هذا العالم الخفي المليء بالأسرار ، وتعتبر هذه النتائج مؤثره في المجتمع ومعتقداته بشكل واقعي وليس خيالي .

 تذكر الرواية ان البطل يستطيع أن يصل إلي الربط بين عملية الموت والولادة وانهم وجهان لعمله واحدة ، فقد نودع ونحن حزاني ما نسميه ميت وربما له اهل هناك في العالم الاخر مستبشرين به ويسموه مولود ، كما نستقبل نحن في الدنيا ما نسميه مولود ونحن به فرحين وقد يكون له هناك في عالم الأجنه أهل حزاني وعليه باكين وله مودعين ، ولهذا مدلول مهم جدا بان الانسان لم ياتي للدنيا من فراغ  كما انه لا يذهب الي الظلمات ، وان الروح تمر برحله طويلة علي محطات كثيرة منذ ان خلقها الله مع أدم عليه السلام وصولا الي دار الخلود في الآخرة ، وان الدنيا مجرد محطة في تلك الرحلة وليست كل الرحلة ، فالمرء قد يموت في عالم ويبعث في اخر في نفس الوقت ،ومن ثم فقد توصل البطل الي عده عوالم موازية للدنيا ومتزامنة معها .

ينوه الكاتب هشام سويلم في أنه لم يكن الهدف من الرواية وضع كلمات منظومة بشكل جيد علي ورق او استعراض لثروة لغوية او فكرية ، وانما الوصول للقاريء بفكرته ؛ وعليه اعتمد سويلم علي بساطة الأسلوب والحوار رغم دسامة الافكار والدراما ، فصاغ مزيج لطيف ولذيذ وخفيف بين الدين والعلم والدراما والفكر لاستخلاص - وجبة ادبية ؛ وفضل وضعها في عدة اجزاء ، وقد عرض فيها الفكرة وبعض النتائج البسيطة التي يمكن الإستفادة منها ، وقد تناقش الاجزاء القادمة افكار اكثر ، ومنها التطبيقات الطبية والاجتماعية والدينية الناتجة عن هذه الفكرة ، حيث يمكن ترجمة هذه الفلسفة الي حقائق وقوانين يستفيد منها العلم ويحولها الي نتائج تثري الحياه .

يذكر ان العمل قد استغرق عامين لخروجه من اجل ترسيخ قيمة الدين في إثراء العلم ، ودور العلم في تفسير الدين والكشف عن إعجاز الله في خلقه ، ودفع فكرة ان الدين والعلم أعداء، فهم رفيقان لا يفترقان ،وايضا كليهما مرتبط بالواقع الاجتماعي وغير منفصل عنه، وكان هذا العمل ليدلل علي ان البعث حقيقة وليس وهم .

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.