رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الاثنين 15 أبريل 2024 4:44 ص توقيت القاهرة

سكرتير مساعد قنا يشهد فاعليات ورشة عمل تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم بالديوان العام

كتب: أحمد كيلانى
نائبا عن اللواء أشرف الداودى محافظ قنا، شهد محمد صلاح ابو كريشة السكرتير العام المساعد، فاعليات ورشة العمل التى عقدها المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة بالتعاون مع محافظة قنا، تحت عنوان "تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم" بقاعة المؤتمرات بديوان المحافظة، وذلك في إطار مشروع تنمية الأسرة المصرية، تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وفي إطار المبادرة القومية "أسرتي قوتي" التي تم أطلقها العام الماضي، بحضور الدكتورة إيمان كريم، المشرف العام على المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، و حسن عثمان وكيل وزارة التضامن الإجتماعي، وأسماء أبو سريع، منسق عام مبادرة "أسرتي قوتي" بالمجلس، ومحمد سري، المنسق الإعلامي للمجلس، ومحمد شوقي المنسق المالي والإداري للمبادرة، وممثلين عن التربية التعليم والقوى العاملة والمجلس القومى للمرأة بالمحافظة، وبمشاركة ٨٠ شخص من ذوي الهمم وذويهم.
من جانبه أكد السكرتير العام المساعد، على حرص محافظ قنا على التنسيق الدائم مع الأشخاص ذوي الهمم، بالاضافة إلى عقد اللقاءات الدورية للوقوف على مشكلاتهم والعمل على إيجاد الحلول المناسبة، مشيرًا إلى أن مكتب خدمة المواطنين بالديوان العام للمحافظة مستمر في تلقى طلبات الراغبين في الحصول على أطراف صناعية، في إطار التعاون المستمر مع اللجنة الطبية العليا والاستغاثات بمجلس الوزراء، لتقديم كافة أوجه الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة الحركية، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية نحو تأهيل أهالينا من ذوى الإحتياجات الخاصة، وتخفيف المشقة الجسدية والنفسية عن كاهلهم وذويهم، ودمجهم داخل المجتمع.
ومن جانبها وجهت "المشرف العام على المجلس" الشكر للواء أشرف الداودى محافظ قنا على جهوده في دعم قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة، وتنسيقه الدائم والمستمر مع المجلس في هذا الشأن، مشيرة إلى أن المبادرة القومية "أسرتي قوتي" التي أطلقها المجلس العام الماضي، تم تنظيمها في محافظات القاهرة الكبرى والبحيرة والإسكندرية والمنيا وبني سويف وأسيوط وسوهاج عملت على تثقيف أكثر من ألف أسرة للأشخاص ذوي الإعاقة خلال المرحلة الأولى، الأمر الذي سهام في رفع وعيهم وزيادة إدراكهم بأساليب التنشئة الأسرية الإيجابية، إلى جانب تعريفهم بحقوقهم المنصوص عليها في دستور عام 2014 وقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم (10) لسنة 2018، مضيفة أن الورشة استعرضت حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي كفلها الدستور والقوانين المختلفة، وإجراءات تلقي الخدمات الصحية والثقافية وفرص العمل والخدمات الترفيهية والرياضية، وإجراءات الحصول على بطاقة الخدمات المتكاملة.
فيما قال حسن عثمان وكيل وزارة التضامن الإجتماعي بمحافظة قنا، أن وزارة التضامن الإجتماعي تقوم بتقديم خدمات الرعاية الإجتماعية كبطاقة كرامة التي يتم تقديمها للأشخاص ذوي الإعاقة وفق اشتراطات معينة، كما تقوم الوزارة بتقدم التمويل اللازمة لمشروعاتهم. لافتًا أن محافظة قنا بها ٩ مراكز تأهيل، تقدم كافة خدمات وزارة التضامن الإجتماعي، لافتا إلى انه اعتبارًا من أول مارس سيتم تسليم بطاقات الخدمات المتكاملة من قبل مراكز التأهيل، فضلا عن تقديم الخدمات الطبية بالمحافظة للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال شبكة علاقات مع المحافظة والجهات المعنية.
و أوضح ممثل وزارة القوى العاملة بقنا، أن مديرية العمل بقنا قامت بفحص ميداني لنحو ١٦٥ منشأة خاصة للتأكد من استيفائها نسبة ال٥٪ من تعيين الأشخاص ذوي الإعاقة، لافتًا أن المديرية تقوم بحملات تفتيش على أصحاب الأعمال للتأكد من إسناد الأعمال المناسبة للأشخاص ذوي الإعاقة وفق نوع الإعاقة وشدتها، وتخفيض ساعات العمل.
و قال مدير إدارة التربية الخاصة بمديرية التربية والتعليم بقنا، أن المحافظة بها معهد النور بالمكفوفين ومدارس خاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة السمعية بقوص ونجع حمادي، كما يوجد أيضًا مدارس التربية الخاصة في كل مركز، لافتًا أن نظام الدمج مطبق منذ عام ٢٠٢٠ بجميع مدارس المحافظة، بالاضافة الى إنشاء وإفتتاح غرفة لمصادر المعلومات بالتعاون مع منظمة اليونيسيف.
يذكر أيضاً أن المبادرة القومية "أسرتي قوتي" ستستمر حتى عام 2025، وتستهدف توعية وتمكين ودعم الأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم على مستوى محافظات الجمهورية من خلال الفعاليات وورش العمل وندوات التوعية لهذه الأسر، وتعتمد المبادرة على محورين المحور الأول هو تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة والعمل على تزويدهم بالمعرفة والمعلومات، بالإضافة إلى توعيتهم بحقوقهم المنصوص عليها في القانون رقم (١٠) لسنة ٢٠١٨، وتعريفهم بإجراءات تلقي الخدمات من كافة الجهات التي تعمل على تقديمها، والمحور الثاني يعتمد على الدعم النفسي والإرشاد الأسري الذي يتم من خلال الأخصائيين النفسيين والإجتماعيين.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.