رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

السبت 25 يونيو 2022 3:16 ص توقيت القاهرة

فى إطار فعاليات المؤتمر الدولي الأول للتعليم الجامعي التكنولوجى.

گتب.سعيدسعده.

 جلسات علمية حول دور التعليم التكنولوجي في النهوض بالصناعة

* رفع مهارات وقدرات الخريجين لتوفير وخلق فرص العمل

* إنشاء مركز تميز صناعي إنتاجي بحثي فى مجال تصميم وتنفيذ الإسطمبات بالتعاون مع جامعة الدلتا التكنولوجية

برعاية د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تواصلت فعاليات المؤتمر الدولي الأول للتعليم الجامعي التكنولوجي ودوره في مجال الصناعة والطاقة والمحافظة على البيئة، و "منتدى توظيف خريجي الجامعات التكنولوجية"، لليوم الثاني على التوالي، والذى تُنظمه جامعة الدلتا التكنولوجية برئاسة د. هشام عبدالخالق، خلال الفترة من 15-16 مايو 2022، بأحد فنادق القاهرة.

تناول المؤتمر العديد من الموضوعات فى الجلسات النقاشية والعلمية، ومنها: الجلسة العامة التى عقدت برئاسة د.محمد شكر ندا رئيس جامعة بني سويف التكنولوجية، ود.هشام الديب رئيس جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية، ومشاركة د.أحمد إسماعيل الأستاذ بجامعة وندسور الكندية، والذى ألقى محاضرة فى مجال الهندسة الصناعية ودورها في تطوير الصناعة بعنوان (إدارة الإنتاج والعمليات لأنظمة التصنيع الذكية)، كما ألقى المهندس/ مصطفى مدكور رئيس مجلس إدارة شركة مدكور محاضرة بعنوان (دور التعليم التكنولوجي في النهوض بالصناعة والمقاولات).

واستعرض د.جاد القاضى رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية نائبًا عن Dr.Eng/Naoko Fukami مديرة الوحدة اليابانية للدعم البحثي بالقاهرة، التجربة اليابانية فى برامج التمويل المقدمة من اليابان لدعم البحث العلمي والتكنولوجيا للجامعات والمراكز البحثية، وضرورة خلق مناخ لتبادل الأفكار والرؤى مع مختلف الدول.

وخلال فعاليات المؤتمر، قدم د.محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عرضًا حول الإستراتيجية التي تتبعها الوزارة لتطوير التعليم الفني، وتجهيز طلاب التعليم الفني للالتحاق بالجامعات التكنولوجية، وإكسابهم المهارات والسلوكيات المختلفة.

وعلى هامش فعاليات الجلسات، قدم رُعاة المؤتمر نبذة مختصرة عن نشاط كل شركة من الشركات المشاركة في المؤتمر، كما أعلن أحد الرعاة عن إنشاء مركز تميز صناعي إنتاجي بحثي فى مجال تصميم وتنفيذ الإسطمبات بالتعاون مع الجامعة؛ لما له من أهمية كبيرة في مجال الصناعات المختلفة بما يسهم فى دعم الصناعة المصرية، فضلاً عن إعلان أحد الشركات المشاركة في المؤتمر عن توفير فرص عمل لتعيين أوائل الخريجين من جامعة الدلتا التكنولوجية بشركاتهم، وكذلك توفير التدريب اللازم لطلاب الجامعة ببعض مقار هذه الشركات.

كما عُقدت جلسات علمية بمشاركة عدد من الباحثين والخبراء حول النانو تكنولوجي ومركبات النانو وتأثيرها، وتقنية النانو الخضراء،  والطاقة المتجددة والنماذج الرياضية، فضلاً عن عدة محاضرات علمية "أون لاين" قدمها د.ناصر رزق الأستاذ بجامعة نورث كاورلينا الأمريكية، حيث قدم محاضرة فى مجال رفع المهارات لتوفير وخلق فرص العمل بعنوان (البحث عن عمل وحياة مهنية ناجحة).

كما ألقى د.عصام شهاب أستاذ ورئيس قسم الهندسة الميكانيكية والفضاء بكلية الهندسة والعلوم الرقمية بجامعة نازاربايف - كازاخستان محاضرة بعنوان (تكامل الأوساط الأكاديمية والصناعة: مشاريع الرقمنة فى شركات الطيران ذات المستوى العالمي)، وكذلك ألقى د.طارق عمر الأستاذ بالوحدة الفيدرالية لأبحاث السكك الحديدية بالولايات المتحدة الأمريكية محاضرة فى مجال استخدام التكنولوجيا لتوفير الأمان فى السكك الحديدية بعنوان (أبحاث سلامة السكك الحديدية الحديثة فى الولايات المتحدة الأمريكية).

وفى ختام فعاليات المؤتمر، تم تكريم السادة رعاة المؤتمر المشاركين من مختلف الشركات، بالإضافة إلى المتحدثين خلال المؤتمر، والمنظمين.

وأكد د.عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن الجامعات التكنولوجية الجديدة أضافت مسارًا جديدًا للتعليم العالي في مصر يعكس اهتمام الدولة بتطوير التعليم الفني، وتقدم هذه الجامعات  برامج دراسية معاصرة مواكبة لمتطلبات سوق العمل المُستقبلية، كما تعتمد على التدريب العملي أثناء الدراسة بالورش والمعامل التي توفرها هذه الجامعات، بالإضافة إلى المصانع في المناطق الجغرافية القريبة منها، بما يُسهم في تأهيل الخريجين للمنافسة في سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، مشيرًا إلى أن خطة التوسع فى الجامعات التكنولوجية الجديدة تضم 6 في المرحلة الثانية، وستبدأ الدراسة ببعضها العام الجامعي القادم.

وأضاف أن الجامعات التكنولوجية تعقد العديد من الشراكات مع مختلف المؤسسات بهدف تدريب الطلاب بشكل عملي بالمصانع والشركات المختلفة، بهدف تأهيل خريجي هذه الجامعات على تلبية احتياجات سوق العمل المُستقبلية.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.