رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الاثنين 3 أكتوبر 2022 7:38 م توقيت القاهرة

كتب عيد صالح.فضفضة من الاعماق

هــــــــــــــدوء 

لا اسمع أصوات .. لا أرى بشر .. لا أحس بأي شي .. 

أجل ! 
إنه عالمي الهادئ .. 
البعيـد عن البشر .. وعن كل شي .. 

هو العالم الذي اخترته أنـا لأسلم من الفوضى والإزعاج والتصرفات القبيحه التي يصدرها بعض البشر .. 

لم أقرر ان اصنع عالمي الا بعدما رأيت في هذه الدنيا مالم يرد إنسان رؤيته .. 

أتعلمون ماهوو ؟ 
هـو ماسوف أسرده هنا لأخفف من معاناة قلب مكسوور .. 
- عندما تحاول اسعاد شخص بطريقة ما ! فيقوم هو بالرد بـ : انت منافق ! .
في هذه اللحظه لا يسعني إلا الصمت .. وليس لي إلا الصمود والصبر !! 
الأن سـ تفهم أن كل من صنع معروف لشخص. 
أتعلمون لماذا !,, 
لأننا لم نفهم معنى الحب الحقيقي 
نظن أن كل منا يريد تحقيق هدف فقط..
- عندما ترى السماء تمطر ، وتسمع أصوات الرعد وترى البرق ،، في طقسٍ بارد .. ولوهلةٍ تسقط عيناك على عشيقان .. ترا ايديهما متماسكتان .. 
تسقط دمعة عينك .. فترفع يدك لتمسح دمعتك وترى أن هناك فراغات بين أصابعك !! 
والسبب! 
أن ليس هناك من يملأ هذه الفراغات ... 
عندما ترى السماء صافيـه . ووأنت ترتشف قهوتك الصباحيه .. يأخذك تفكيرك في الحبيب وتدخل في متاهات التفكير!! ... وفجأه تسمع صوت انسكار كوب قهوتك الساخنه! 
للأسف حبيبك.. لا يعلم بـ حالك ! .. فـ كوب قهوتك وقع وأنكسر وهو لم يعلم بذلك 
- عندما يكون شخص ما قريبا لك مريضا ويحتاج الى عناية منك واهتمام ؟! الا تعتني به ؟ .. بكل تأكيد نعم فماذا سيكون موقفك لو لو اعتنيت به حتى تماثل للشفاء بأذن الله .. وتمر الايام فإذا بك مريض وتحتاج من يعتني بك ولكن للأسف لم تلق أي أهتمام! أو حتى أتصال من الشخص الذي اعتنيت به ليسأل عن حالك ... 
- عندمـآ تكون نائمـآ ... وآذآ بك ترى "أحلاماً سعيده" فتشعر بفرحةٍ تغمرك ،، وللحظات فقط ! 
تستيقظ ..وتعلم انك كنت تحلم ! .. لحظتها تتمنى أن يتحول الحلم حقيقةً أو تتمنى أنك لم تستيقظ ابداً ! 
قبل أن أنتهي , هناك ما أود قوله : 
- عش في هذه الدنيا خالِ البال فـ تفكيرك شيُ ثمين! هناك أشخاص لايستحقون ان تشغل بالك بهم , لو لـ ثوانٍ 
- لا تقل بانك وحيد ! , لأن هناك من يرآك , إنه الله 

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.