رئيس مجلس الإدارة   ..
دكتورة  / نبيــــــــــلة ســـــــــامي                  

تحيا مصر تحيا مصر                                                

صحافة من أجل الوطن 

الأربعاء 1 ديسمبر 2021 7:58 م توقيت القاهرة

مصر تكتب التاريخ 

كتب : عماد شعبان 

ماحدث بالاقصر بالأمس يعبر عن كثير من عبقرية المصرى الحديث الذي يتطلع ان تكون بلده فى مقدمة بلدان العالم تطورات
فقد كنا بالسابق نعمل إعلان ترويجي للسياحة في مصر ، يكلفنا ملايين ! وللاسف نجلس نشاهده مع انفسنا ولا يعلم الغرب حاجة ! 

وإذا اردنا نعرض ٣٠ ثانية منه على اي قناة امريكية واحدة كنا من الممكن دفع ١٠٠ مليون جنيه دا إذا تكرموا علينا ووافقوا !

إنما فكرة إن نقوم بعمل حدث عالمي في مصر ، يجبر كل القنوات العالمية لتغطيته ويظهر مصر فى أبهى صوره   لذا فاقامه مثل هذه الاحداث تجبر الاعلام الغربي مرغمين على التغطية بدون ان ندفع لهم جنيه واحد ، وهنا تتم تغطية الحدث  وإلا سيخسروا التغطية والسبق الاعلامي امام شعوبهم 

فكرة عبقرية من عقول مصرية جبارة علشان كل واحد بيقول هنستفيد ايه من كل ده  
لا يهمني المبلغ الذي كلفه العرض أو كيف كان جيدًا ربما لا يهمني لاني اراه لا يقدر بثمن لست هنا للحكم علي العرض او مدي روعته وجماله لكن الشيء الجيد هنا كان واضحًا ، الحفل بأكمله مستوحى من مهرجان من عاشوا كل هذه الآلاف من السنين ، لإثبات شيء بسيط ، قد يكون المصريون قد تغيرت دياناتهم ولغاتهم ولهجاتهم لكنهم احتفظوا بهويتهم ،
كل هذه المجموعات التي تحاول كل منها انتزاع قطعة من الهوية ، عليك أن تسأل نفسك ، من على المسرح الآن ، كيف حافظنا على استمرار هذه الهوية ، من الذي يحييها؟ هوية مصر ببساطة ليست ما تؤمن به ، او ما هي اللغة التي تتحدث بها او لكنتها ، ولكن كيف تعرف نفسك؟ نحن المصريون بكل ألوان الجذور ، الذين عاشوا على هذه الأرض بغض النظر عن نظام الاعتقاد الذي نتمسك به أو اللغة التي نتحدثها ، نحن متحدون على الانتماء إلى هذه الأرض ، على ضفاف النيل ، وهي مصرية ، لذا أينما كان أنت موجود ، في أي مكان هناك ، إذا أتيت وعشت هنا على شاطئ النيل ، فلا يهم ان كنت من اليونان أو مقدونيا أو ألبانيا أو ولدت في روما أو دمشق أو مكة ، فأنت وفقًا لهذه القاعدة البسيطة: انت مصري

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.