رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الخميس 1 ديسمبر 2022 7:49 م توقيت القاهرة

ندوة "الإقتصاد الأخضر فى مصر وآفاق التنمية" بكلية الثروة السمكية جامعة السويس 

 

 

كتب / أشرف الجمال 

الريادة والتنمية والنمو والتقدم والرخاء أحد الركائز الأساسية لخريطة الطريق التى تنتهجها الدولة المصرية الجديدة والحديثة والرقمية دولة العلم والعمل والحلم والأمل فى حياة كريمة وبيئة نظيفة تليق بالحياة الإنسانية ولكافة المخلوقات والكائنات على كوكب الأرض، وفى إطار برتوكول التعاون والتنسيق بين جامعة السويس برئاسة الأستاذ الدكتور السيد الشرقاوى رئيس الجامعة ومركز النيل للإعلام بالسويس الهيئة العامة للإستعلامات برئاسة الأستاذة ماجدة عشماوى تم اليوم الإثنين الموافق 21 نوفمبر 2022 تنظيم ندوة علمية وثقافية بكلية الثروة السمكية برئاسة الأستاذ الدكتور أسامة قدور حول الإقتصاد الأخضر فى مصر وآفاق التنمية حاضر فيها الأستاذ الدكتور أشرف شبل يونس رئيس قسم التنمية البشرية والإقتصاد كلية الثروة السمكية جامعة السويس بحضور الأستاذ الدكتور محمد صابر الصباغ وكيل الكلية لشئون تعليم الطلاب الكلية وبحضور طلبة كلية الثروة السمكية جامعة السويس 

--- وفى كلمتها الإفتتاحية للندوة اكدت الأستاذة ماجدة عشماوى على أن العالم يشهد وبعد أكثر من نحو قرن ونصف على الثورة الصناعية التى ساهمت بشكل كبير فى زيادة الانبعاثات الضارة وارتفاع درجة حرارة الأرض بسبب الإحتباس الحراري مما أدى إلى ظهور ما يعرف بتغير المناخ وهو ظاهرة تزيد من حدة اثار كل أزمة من الأزمات العالمية ذات الصلة بالغذاء والوقود والمياة العذبة مما دعا إلى انعقاد مؤتمر المناخ العالمى الأول علم 1979

--- وتحدث الدكتور اشرف شبل حول الآثار الإقتصادية المترتبة على صور التلوث المختلفة منها انتشار الفقر وتدنى مستوى المعيشة وارتفاع نسبة البطالة وضعف مستوى الخدمات والمرافق والبنية الأساسية وانخفاض الناتج القومى 

--- وعرف دكتور شبل الإقتصاد الأخضر على أنه أحد فروع الإقتصاد البيئى والذى يتضمن مجموعة من النظريات والقوانين والمبادى واللوائح الإقتصادية التى تساعد فى حل المشكلة الإقتصادية والبيئية ويتضح من هذا التعريف ان الإقتصاد الأخضر ينطوى على مجموعة من المبادئ أهمها ان الإقتصاد الأخضر وسيلة لتحقيق التنمية المستدامة ويخلق العمل اللائق والوظائف الخضراء ويحمى التنوع البيولوجي والنظم البيئة والإقتصاد الأخضر العادل والمنصف بين البلدان وداخلها وكذلك بين الأجيال 

--- كما عرض دكتور شبل مبادى الإقتصاد الأخضر منها مبدأ الحوكمة الرشيدة ومبدأ حدود الكوكب ومبدأ الكفاءة والكفاية ومبدأ العدالة ومبدأ الرفاهية 

وأكد على فوائد الإقتصاد الأخضر ومنها يوفر جزء من الطاقة المتجددة ويحمى البيئة من التلوث ويبتكر طاقات جديدة ويستخدم الطاقة المتجددة فى مشروعات بيئية وحماية البيئة من التلوث بمياه الصرف أو من المخلفات ويحقق وفرا إقتصاديا كبيرا 

كما نوه عن إستيراتيجية النمو الاخضر ومتطلبات التحول الأخضر ومنها تبنى منظور البعد الإجتماعى من خلال وجود رؤية عالمية واضحة ومحددة المعالم للعمل من أجل خلق وظائف جيدة وضمان اندماج الشركاء الاجتماعيين على جميع المستويات وضرورة عدم إهمال الأنشطة غير الخضراء وضرورة خلق وتهيئة الظروف المواتية فى سياق اللوائح والسياسات الداخلية 

--- كما أشار شبل إلى خطوات جادة نحو تبنى الإقتصاد الأخضر منها قررت الحكومة أن تكون 50%من معايير الخطة للدولة تتوافق مع المعايير البيئة لدمج البعد البيئى فى مشروعات الوزارات الأخرى واصدرت مصر أول سندات خضراء فى المنطقة بقيمة 750مليون دولار فى سبتمبر 2020 واحدا من بين 3 إصدارات للسندات الخضراء بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العام الماضى ويضم الإقتصاد الأخضر 6 قطاعات منها المبانى الخضراء والطاقة الجديدة وطاقة الرياح والنقل المستدام وإدارة المياة وادارة الأراضى وإدارة النفايات واخيرا الاقتصاد الأخضر يستخدم فى الصناعات الناشئة ويعتمد على الطاقة المتجددة طاقة الرياح والطاقة الشمسية وغيرها بجانب المساعدة فى توفير الطاقة بالمبانى الخضراء لكى تصل إلى اعلى كفاءة

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.