رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الأربعاء 8 فبراير 2023 12:03 م توقيت القاهرة

ننشر ...كلمة أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي

متابعة : مروة العدوى

في الجلسة الرابعة لدور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الأول

القاهرة 17 أبريل 2016 م

أصحاب السعادة أعضاء البرلمان العربي،،،

السيدات والسادة..    الحضور الكريم ،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  وبعد،،،

نفتتح بعونِ اللهِ وتوفيقهِ أعمالَ الجلسة الرابعة  ،،،،، من دورِ الانعقادِ الرابعِ للفصلِ التشريعي الأول ،،،  مرحباً بكم جميعاُ ،،، متمنياً التوفيقَ والنجاحْ لنا جميعاً،،، من أجل عمل برلماني عربي موحد ومتميز ،،،، خدمةً لشعبنا العربي العظيم ،،،، في ظلِ الظروف الراهنة ،،،، والتحديات الخطيرة ،،،، التي تواجه أمتنا العربية.

نتوجه بداية لشعب جيبوتي بالتهنئة على نجاح الانتخابات الرئاسية ،،،، التي اسفرت عن فوز فخامة الرئيس اسماعيل عمر جيلة  رئيس جمهورية جيبوتي،،، كما نتوجه لجمهورية مصر العربية وجمهورية جزر القمر بالتهنئة على عودة برلماناتهم الى الاتحاد البرلماني الدولي.

أصحاب السعادة ،،،،، الحضور الكريم

إن تطورات الأوضاع في وطننا العربي ومحيطه الإقليمي،،، والأخطار المحدقة،،، التي تهدد أمن الأمة العربية القومي ،،،، تدعونا جميعاً لمزيد من العمل العربي المشترك ،،، والتعاون والتلاحم من أجل مجابهة هذه الأزمات ،،،، عبر تحرك عربي شامل ،،، تقوده الإرادة السياسية العربية ،،،، وتسانده الإرادة الشعبية العربية ،،،، ولعل الرؤية الثاقبة والسياسة الحكيمة ،،، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية ،،، وأخيه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية ،،، خير مثال لهذا التحرك المنشود والتعاون المطلوب ،،، من أجل مجابهة ما يواجه أمتنا العربية من أخطار وتحديات...

وفي هذا السياق فإننا كممثلين عن الشعب العربي الكبير نقف خلف هذا التوجه بكل ما أوتينا من امكانيات دعماً لما فيه خير ومصلحة الشعب العربي الكبير ،،، مشيدين بالزيارة الأخيرة لخادم الحرمين الشريفين لجمهورية مصر العربية ،،، وما كان لها من أثر كبير في تعزيز العلاقات الثنائية بين الدولتين ،،، كما نشيد بالزيارة الكريمة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين لمقر مجلس النواب المصري ،،، ومخاطبته للمجلس ،،، وما لها من دلالات بالغة الأهمية ،،، وما تشكله من دعم مهم للعمل البرلماني المصر والعربي ،،، وترسيخ الوحدة بين الإرادة السياسية العربية والإرادة الشعبية المتمثلة في نوابه وممثليه ،،،،،، مشيدين بالمبادرات الاقتصادية التي بدرت عن هذه الزيارة ،،، وأهمها مشروع بناء جسر الملك السلمان الذي سيصل بيل قارة آسيا وأفريقيا ،،، ما من شأنها زيادة اللحمة والتواصل بين الدولتين الشقيقتين .

السيدات والسادة،،،،، الحضور الكريم

يصادف اجتماعنا اليوم يوم الأسير الفلسطيني ،،، وفي هذا السياق فإننا نشدد على عدم شرعية،،، كافة الاجراءات والاعتقالات الاسرائيلية ،،، والاعتقالات الإدارية لقوات الاحتلال الصهيوني ،،، وإننا اذ نحيي صمود الأسرى الفلسطينين الأبطال ،،، وتحديهم سياسة الاعتقال والحبس التعسفي ،،، وصمودهم أمام قوانين الإحتلال الصهيوني الظالمة،،، معلنيين انضمامنا للحملة الدولية من اجل اطلاق سراح كافة الاسرى الفلسطينيين خاصة النواب منهم،،،، وفي مقدمتهم النائب مروان البرغوثي الذي مضى على اعتقاله خمسة عشر عاما ،،،،، معلنيين تأييد ترشيحه لجائزة نوبل للسلام دعما للحرية والسلام لكل ابناء الشعب العربي الفلسطيني ،،،، موقنين من انتصار الشعب الفلسطيني بصموده وبطولته ،،،، وفي هذا السياق ،،، نجدد مطالبتنا للمجتمع الدولي والأمم المتحدة بتطبيق القوانيين الدولية لحل القضية الفلسطينية ،،، كما ندعو برلمانات العالم الى الضغط لنصرة الحق والاعتراف بالدولة الفلسطينية ومقاطعة السلع والبضائع الاسرائيلية لا سيما المنتجة في المستوطنات .

أصحاب السعادة ،،،،، الحضور الكريم

نشيد بالدور البارز للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن وعملية إعادة الأمل  ،،،، الذي تقوده المملكة العربية السعودية ،،، من أجل إعادة الأمن والاستقرار وإعمار اليمن ،،، مشيدين بدور دولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين في دعم وإغاثة واعادة إعمار اليمن ،،، مدينين لاي اختراق لاتفاق الهدنة الذي اتفقت عليه كافة الاطراف خاصة ماحدث في اليومين الاخيرين من انتهاك من قبل مليشيا الحوثي والمخلوع صالح ،،، داعمين للرعاية الحكيمة لدولة الكويت الشقيقة والرؤية الثاقبة والدبلوماسية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت ،،، لرعايد دولة الكويت لمسار الحوار اليمني ،،، وكلنا ثقة أن استضافة الكويت بما تملكه من حكمة ودبلوماسية رفيعة ،،، لهذا الحوار من شأنه دعم إرادة الشعب اليمني الشقيق،،، وحل الأزمة في اليمن لما فيه خير ومصلحة الشعب اليمني الأبي ،،،،

السيدات والسادة ،،،،، الحضور الكريم

اننا ندعو إلى الإتزام بوقف اطلاق النار الجاري حالياً في سوريا،،، حقنا لدماء اشقائنا السوريين ،،، مؤكدين على ضرورة الاستفادة من هذه الهدنة من أجل اغاثة الشعب السوري ،،، الذي عانى الأمرين خلال الخمس سنوات الأخيرة،، من تقتيل وتشريد وتجويع ،،، مطالبين المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته الإنسانية والأخلاقية تجاه الأزمة السورية ،،، وبالأخص أزمة الاجئين السوريين ،،، مطالبين بتطبيق كافة القرارات الدولية الداعمة لحقوق اللاجئين ورعايتهم وخاصة اللاجئين في الدول الاوربية ،،،،، حيث اطلق البرلمان العربي من خلال اللجنة الفرعية لحقوق الانسان مبادرة بهذا الشأن وبدا العمل مع الادارات المختصة بالامانة العامة لجامعة الدول العربية ،،،

وفي هذا السياق فإننا ندعوا برلمانات الدول المعنية بأزمة اللاجئيين للتعاون من أجل تشكيل جبهة برلمانية للضغط على المجتمع الدولي ،،، لحل القضية السورية ودعم التوصل إلى حل سياسي عاجل للأزمة ،،،، بناء على قرارات مؤتمر جنيف واحد ،،، يوقف قوافل اللاجئين ،،، ويمنح السوريين الأمل في العودة إلى بلادهم وبناء وطنهم ومستقبلهم بأمن وحرية.

إننا نطالب المجتمع الدولي برفع الحصار عن تسليح الجيش الليبي ،،،، حمايةً لشعبنا في ليبيا ،،،، ولمقاتلة الإرهاب وفرض القانون ،،، لتنعم دولة ليبيا بالأمن والأمان ،،،، كما نقف خلف الشعب الليبي ،،، في مسعاه للحوار وللمصالحة وحل الأزمة ،،،، كما نؤكد على دعمنا للبرلمان اللليبي المنتخب المعترف به دوليا ،،،

السيدات والسادة ،،،      الحضور الكريم،،،

إننا نقف مع الشعب العراقي في ظل الظروف الصعبة التي يواجهها،،، من حرب ضد عصابات داعش الإرهابية ،،،، والمعاناة من الحصار ،،، خاصة ما يعانيه المدنيين في مدينة الفلوجة ،،،، داعين للعمل من أجل الوقوف وتخفيف معاناة أشقائنا العراقيين في ظل الظروف التي تمر بها جمهورية العراق ،،، وما نتج عنها من نزوح العراقيين ،،،، آملين ان يفضي الاصلاح السياسي الى ما يصبو اليه الشعب العراقي الاصيل.

إننا نشيد بحكمة القيادة والشعب السوداني ،،، وتطبيقها للإجراءات الديمقراطية ،،، وذلك بمناسبة الاستفتاء الإداري الجاري حاليا حول دارفور ،،، داعين بهذه المناسبة إلى أن يظل الشعب السوداني بكل مكوناته وحدة واحدة ،،، كما إننا ندعم اجراء هذا الاستفتاء لتفويت الفرصة على المغرضين ،،، وكل من يعمل على تفرقة شعب السودان الكريم ،،، ومطالبين الشعب السوداني بالتمسك بلحمته الوطنية ووحدة أراضيه .

السيدات والسادة ،،،، الحضور الكريم

إننا ندعوا إلى نبذ الطائفية البغيضة ،،، وما تسفر عنه من تمييز وتصارع ونزاع ،،، مؤكدين أن الطائفية دخيلة على وطننا وأمتنا العربية ،،،، وداعين إلى عمل عربي مشترك ضد التطرف والطائفية ،،، لعله يبدأ من خلال الأروقة البرلمانية ،،، ويتسع لحملة عربية شاملة ،،، تأكد مبادئ التسامح والإخاء ،،، بين كافة المكونات الدينية والثقافية والعرقية ،،، أسوة بتاريخنا العربي العريق ،،، وتفويتا لمخططات التفرقة والتقسيم البغيضة.

السيدات والسادة ،،،، الحضور الكريم

اننا نطالب النظام الايراني  بالكف عن التدخل في شؤون الدول العربية واحترام مبدأ حسن الجوار ،،،، كما إننا نجدد الدعوة لإيران ،،،،، إلى إنهاء الاحتلال ،، والتجاوب مع مطلب دولة الامارات العربية المتحدة  ،،،،، في حل قضية الجزر الاماراتية المحتلة ،،،،، طنب الكبرى ،،،، وطنب الصغرى ،،،، وأبو موسى ،،،،،  بالتفاوض المباشر ،،،،  أو اللجوء الى محكمة العدل الدولية .

وفي الختام،،،،،

أتوجه ببالغ الشكر والتقدير لكم اخواني وأخواتي أعضاء البرلمان العربي  ،،، لدوركم الفاعل والمشهود في خدمة شعوبكم ووطنكم العربي وحضوركم واجتماعكم في أحلك الظروف،،،

وأشكر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروئة لتغطيتها لفعاليات البرلمان العربي ،،،، والشكر موصول للامانة العامة للبرلمان العربي على جهودها وللامانة العامة لجامعة الدول العربية ،،،، سائلا المولى عز وجل أن يسدد خطانا لما فيه خير ومصلحة أمتنا وشعبنا العربي الكبير.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.