رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

السبت 15 يونيو 2024 12:36 ص توقيت القاهرة

الرقابة علي الافلام زمان كانت رقابة علي الفن والذوق العام 

 

كتب احمد الغمري 

 

اعجبني مقال قديم عن فيلم عرض في عام ١٩٥٩م بعد رفضته الرقابة وهو فيلم «الرجل التاني» حيث أعترضت الرقابة على عرض الفيلم ورفضته !! وكان السبب هو المشهد الذي ضم وصلة ردح بين سامية جمال وصباح حول تأثير السمرا والشقرا وإنه لا يصح إن العائلات المصرية تسمع هذه الألفاظ بهذا الأسلوب !

 

ولكن مخرج الفيلم «عز الدين ذوالفقار» دافع وقتها بقوة وقال إنها حرية أبداع وهنا ردت الرقابة عليه إن مثل هذه الأفلام ليست حرية أبداع ولكنها محاولة لإفساد الأخلاق في المجتمع 

 

وأيضًا تم الأعتراض على جملة «رشدي أباظة».. «وحياة طنط كيما اللي ما احلف بيها كدب».. أرادت الرقابة إن تعرف إذا كان لهذه الجملة أي معنى مُسئ .. وبعد شد وجذب وافقت الرقابة على عرض الفيلم بصعوبة بالغة.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.