رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

السبت 25 يونيو 2022 3:49 ص توقيت القاهرة

القس كيرلس وليم : الكنيسة لا تبكي على المسيح بل تنظر آلامه علي الصليب لتعلمنا التوبة 

كتب : مينا عطا

صلى كهنة وشمامسة وشعب كنيسة القديسان العظيمان مارمينا العجائبي وماريوحنا المعمدان، اليوم الجمعة الموافق 22 ابريل 2022م، صلوات الجمعة العظيمة، وذلك بالصحراء البحرية بقرية دير البرشا التابعة لمركز ومدينة ملوي بمحافظة المنيا، في وجود أباء ورعاة الكنيسة الموقرين القس أبادير ابراهيم والقس كيرلس وليم،

وبدأت الصلوات في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة وإنتهت مع إقتراب غروب الشمس، حيث تضمنت ست صلوات هي: صلوات السواعي من الساعة الأولى وحتى الثانية عشر من يوم «الجمعة العظيمة»، التي تعد من أهم المناسبات الكنسية في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

وألقى القس كيرلس وليم العظة التي أشار خلالها إلى أن يوم الجمعة العظيمة، يوم متميز في تاريخ السنة، لأننا نحتفل فيه بذكرى آلام السيد المسيح، وفيه نصلي الصلوات بالألحان المعزية الحزينة ونصلي بالإيقاع المنسجم مع النفس وهي تبحث في داخلها عن الظلمات التي سببتها الخطية ونصلي بالدموع لنتذكر ظلمة الخطية وما تصنعه في الإنسان ونصلي التسبحة المتكررة «لك القوة والمجد والبركة والعزة»، كأننا نقول أيها المسيح أنت تستطيع أن تغير النفس الخاطئة إلى تائبة.

واشار القس كيرلس الى ان الكنيسة رتبت صلوات وطقوس اسبوع الالام ليس حزنا على المسيح والبكاء عليه، فهو اتى بحرية ارادته لخلاص البشرية وفدائها مقدما اعظم صورة للحب الإلهي لبني البشر وان السيد المسيح قد قال لبنات اورشليم ، لا تبكين علي بل ابكين علي انفسكن وعلى أولادكن، 
واوضح الاب كيرلس قائلا، "إحنا مش عاملين اسبوع الآلام للبكاء علي المسيح وبنقول الحان حزايني حزنا عليه ولكن عالشان نتعلم التوبة فحينما نتذكر آلام المسيح والتأمل في فدائه ومحبته للبشرية من اجل خلاصنا، فحينها ننظر الى صليب رب المجد ونقدم توبة حقيقية وتغيير جوهري عميق، نبكي وندمع على انفسنا ليقبل ملك الصليب توبتنا ويجعل لنا نصيب معه كاللص اليمين الذي إستغل الفرصة ودخل الملكوت حينما نظر وتأمل الصالح والبار على الصليب، ما دعه بأن يقول اذكرني يا رب متى جئت في ملكوته واستحق سماع قول المسيح اليوم تكون معي في الفردوس.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.