رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الأحد 14 يوليو 2024 8:39 ص توقيت القاهرة

انه القدس ياعرب

انه القدس ياعرب
بقلم مصطفى سبتة
أيا قدس العروبة يا رمزَ النِّضالِ
أنا ما زِلتُ ياقدس أعبأُ بالسُّؤالِ
فكيفَ قُبِرتَ يا قبلة الاسلام
وكيفَ تصِيرُ عنوانَ النضالِ
فبَعدُكَ ما تَضمَّدتِ الجِراح ُ
فَجُرحِي يَشْتكِي حالًا لحالِ
فما عادَ الزئيرُ ياقدس هو الزئير
وأصبحَ حُلمُنا صعبَ المنالِ
فَهَلَّا ياقدس جِئتَ تُوقظُنا حُييِنا
وتصْرخُ ياقدس في وجوهِ الاحتلالِ
فنبضُ القلبِ يا قبلة الاسلام تتلاشَى
وباتَ ياقدس الحُرُّ مسلوبَ الجلالِ
هُنا ياقدس في الحَيِّ يمرحُ قيصَريٌّ
وهذا ياقدس يَرْتجي بدءَ المقالِ
وصُهيونيُّ في بُرجٍ عَليٍّ ياقبلة الاسلام
بأرضِ القدسِ يقتلُ لا يُبالي بأضهاد
وذا ياقدس عربيُّ غَضَّ الطرفَ خوفًا
وأَفْنى عُمرَه ياقدس في جمعِ مالِ
وذا ياقدس مُسْتضْعفٌ ما عادَ فيهِ
سُوى طعٍ مُمَزَّقةِ الوِصال ِ والحبال
يئِنُ بضِعفِه منْ كلِّ شيءٍ ياقبلة الاسلام
ورَبُّ البيتِ يغرقُ في الخيالِ
إليكَ ياقدس أزفُّ يا حزني و هُمومِي
ياقدس همومَ المسلمينَ وذاكَ حَالي
من القيعانِ ياقدس أصرخُ كيفَ أنجو
وللقيعانِ ياقدس يُخبرُني مَآلي
فأرقبُ ياقدس في الفيافي أيَّ ضوءٍ
ضياءِ الشمسِ ياقدس أو نورِ الهلالِ
وأيَّ الصَّوتِ ياقدس سوف يجيءُ حُرًّا
أيأتي ياقدس صوتُ حمزةَ أوْ بلالِ
متى ياقدس سيجيئُ يا قلبة الاسلام
وريثٌ يحركُنا فذا الكُرسِيُّ خَالِ
أيا ياقدس عُدْ لعرب قومٍ وللاسلام
لهم ياقدس في الموتِ أنفاسُ الجبالِ
أيرجعُ ياقدس لي زمانٌ حنظليٌّ
أم الزمنُ ياقدس الملطخُ بالخبالِ
أم الجوعُ الذي سيعودُ حتمًا علينا
ليعلوَ جبهةَ الوطنِ المثالي تَعاّلّ
فيصبحُ دونَ أنْ يدري صريعًا
أمامَ الناسِ ياقدس مسلوبَ الجمالِ
فهُبوا يا جموعَ الناسِ هُبوا مسرعين
أغيثونا فذا الاسلامُ غالِ يامسلمين

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.