رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الجمعة 12 أغسطس 2022 5:27 ص توقيت القاهرة

جمعية الاثار القبطية تستأنف نشاطاتها العلمية ببرنامج محاضرات على الانترنت عبر منصة زووم

عماد اسحاق
بعد انقطاع  مايقرب من عام ونصف بسبب كوفيد ١٩ جمعية الاثار القبطية تستأنف نشاطاتها العلمية مرة أخرى ببرنامج محاضرات على الانترنت عبر منصة زووم فتلتقون يوم الثلاثاء 13 يوليو 2021 الساعة 7 مساءًا،  بمحاضرة بعنوان: ” مختارات الشروح الكتابية لكتاب الشفاء في شأن شخص السيد المسيح لأبو شاكــر بن الــراهب‟
للبروفيسور عــادل سيــداروس أستاذ اللغة العربية والدراسات الاسلامية بجامعة إفورا وعضو في معهد الدراسات الشرقية كلية الفنون جامعة ليشبونا الكاثوليكية بالبرتــغال وهو اللقاء الثانى عبر منصة زوم 
بعد لقاء يوم الجمعة 18 يونيو 2021 للبروفيسور يوحنا نسيم يوسف والذى القى محاضرة بعنوان: ” رسالة ديوناسيوس الاريوباغي إلى تيموثاوس كنص ليتورجي "من السويد
ويتم الاشتراك فى المحاضرة عن طريق التسجيل عَبَرَ رابط منصـة زووم لجمعية الاثار القبطية
https://zoom.us/j/7199388854...
وذلك الى ان تعود الحياة لطبيعتها بسبب الاجراءات الاحترازية
ومن المعروف ان جمعية الآثار  القبطية تأسست في 24 ابريل عام 1934م، بهمة مريت بك بطرس غالي منذ شابه المبكر في السادسة والعشرين من العمر، غير انه جمع حوله لفيف من المعنيين بالثقافة والمشتغلين بالعلم والآثار اجتماعًا في إحدى قاعات المتحف القبطي، واتفقوا على إنشاء جمعية الآثار القبطيّة. وقد اخذت المؤسسة الجديدة - منذ البداية - تسد فراغًا كان ملحوظًا في الأوساط العلميّة ،آلاّ وهو افتقارها إلى مركز للبحث والنشر في الآثار والدراسات الخاصة بالعصر القبطي، فأصبحت جمعيّة الآثار القبطيّة هي الجمعيّة العلميّة الوحيدة في العالم المتخصصة في هذه الدراسات، ومن ثمَ كان طبيعيًا أنْ تنشأ في  مصر وأنْ يكون مركزها في قلب القاهرة. وكان مجلس الادارة عند انشاء الجمعية مكون من أفراد ذات أسماء لامعة في عالم الآثار والدراسات القبطية، وقد شكل مجلس الإدارة كلًا من:مريت باشا بطرس غالي، جورجي بك صبحي، سامى جبره، سيزوستريس سيداروس باشا، عدلى أندراوس، كامل عثمان غالب، كريزول، محمد شفيق غربال، ميشيل زغيب، يوسف مرقص سميكة. وغيرهم من الشخصيات البارزة. وأخذت الجمعية مقرًا لها في ثلاث حجرات بالدور الارضي بسراي أسرة مريت غالي بجاردن سيت حيث بدأت نشاطها.
في عام 1960 قام المهندس واصف (ميشيل) بطرس غالي بتصميم امتداد للكنيسة، وتمت الأعمال في 1961 وفي عام 1963 انتقلت الجمعية إلى مقرها الحالي، وقد تم بناؤها ضمن المباني الجديدة الملحقة بكنيسة القديسين بطرس وبولس (البطرسية) بالعباسية وهي خلف قاعة السيدة صفا التذكارية وللجمعية مدخل خاص يطل على شارع رمسيس، والمقر عبارة عن مبني دور واحد يتوسط صحن سماوي يدور حولة رواق دائري، ويحيط بها أروقة الغرف الخاصة بالجمعية. 
وما زالت جمعية الأثار القبطية تقوم بدورها في نشر الثقافة والتعريف بالتراث القبطي المصري محلياً ودولياً، كما تنظم مؤتمرات دولية في مجال الدراسات القبطية ومجال التراث العربي المسيحي، ورئيس مجلس إدارة الجمعية من عام 1988 وحتى الآن هو المهندس واصف يوسف بطرس غالي وامين مكتبة الجمعية الاستاذ نبيل فاروق والذى لة دو بارز وفعال فى انشطة جمعية الاثار

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.