رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الاثنين 3 أكتوبر 2022 8:28 م توقيت القاهرة

كتب عيد صالح..فضفضة من الاعماق

يا صاحبي لا تلمني إذا ما ذرفت عيني دمعاً 
في القلب ألم .. من حسرة وحزناً
نبض القلب .. وأنَّ أنين الفراق .. فاضت العين دمعاً
يالها من ساعة قد مضت .. ليتها لم تكن .. 
وعندها ذاك الحبيب وذا الحبيب افترقا

يا صاحبي لا تلومني .. فلست تدري ما الألم ..
ألم الفراق .. يجدد الذكرى لنا
ذكرى التلاقي .. وأيام السعادة حسبنا
كنت فيما بين الأحبة ساميا
حبيب بقربي كان يجلس جانبي .. أطيل القاء به لأمتع ناظري
لكنما هدم الفراق بيننا .. تلك الأمنيات ... فآه .. وآه .. 
آه .. ما أصعب تلك الساعة .. في وداع أهل المحبة 
ما أصعب الفراق ؟؟
ما أصعب الفراق ؟؟
يا عيني تصبري عند النظر إلى الحبيب ساعة الفراق ..

.. وفي ساعة الفراق ..
انسكبت من عيني دمعة .. فتلقاها كف حبيبي قبل الوداع 
فبادرت كلماتي تنطق من فمي .. 
يا نور عيني .. ما يذكرك بي .. ؟
و ما بك يذكرني .. وما يسليني وما الذي ينسيني ألم الفراق ؟؟
فقال لي مجيباً بعد كلامي .. 
اسمع هذه الكلمات مني ..
تذكر .. 
هذه الدنيا يا أخي .. بعد التلاقي .. فراق ..
وبعد الفراق .. قد يكون القاء وقد لا يكون ..
تذكر يا عزيزي حينما الفراق الأبدي ..
حيث لا لقاء إلا في يوم الحساب ..

.. وبعد الحديث ..توادعنا ... وافترقنا ..
ولكن ..
طال الفراق بنا..
يا ترى .. ما حد صبري على ما جرى لي ..
أينك يا نور العيون .. وبلسم الجروح .. ومالك الفؤاد .. وعذب الروح ..
آه .. تعذبت لفراقك .. فكيف الحياة تكون بدونك ..
إني لحزين لفراقك .. فكيف اصبر على غيابك ..

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.