رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الاثنين 20 مايو 2024 5:58 م توقيت القاهرة

"الشباب والرياضة " : تواصل استعدادها لإطلاق مُنتدي الحوار الوطني للشباب في نسخته الثانية

كتبت: إنتصار محفوظ سرحان 

تواصل وزارة الشباب والرياضة ،من خلال الإدارة المركزية للتعليم المدني ، لليوم الثالث علي التوالي ،  استعدادها لبدء فعاليات مُنتدي الحوار الوطني للشباب في نسخته الثانية ، الذي يحمل شعار " فيما يفكر الشباب ٠٠٠ الحوار من الشباب للشباب " ، والمزمع إنعقاده خلال المرحلة المقبلة بــ ٢٨٣ مركز شباب علي مستوي الجمهورية كمرحلة أولي ، تحت رعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة .

شهد المُنتدي في يومه الثالث تنفيذ مجموعة من ورش العمل أدارها السادة استشاري التدريب بوزارة الشباب والرياضة ، حيث أوضحو من خلالها منهجية عمل السادة ميسري الجلسات الحوارية بالمنتدى في المحافظات فضلا عن المحاور المطروحه للنقاش واليات تنفيذ المنتدي.

كما تضمنت الفعاليات جلسه عامة حول: " مخرجات مُنتدي الحوار الوطني في نسخته الأولي عام ٢٠١٦، والتدابير المتخذة حيال هذه المخرجات .

واختتمت فعاليات تدشين المُنتدي بجلسة 
 حول :" منهجية عمل منتدي الحوار الوطني،  فضلًا عن محاوره المتعددة والفئات العمرية المستهدفة ، وطبيعة رفع الاحتياجات وصياغة التوصيات تمهيداً لرفعها للقيادة السياسية" حيث أدارها ، محمود جابر- المتحدث الرسمي بإسم برلمان الشباب ، بحضور الأستاذة إيمان عبد الجابر - رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدني ،  اللواء عادل العمده - مستشار بأكاديمية ناصر للدراسات العسكرية ،  النائبة هيام الطباخ -  عضو مجلس النواب المصري ،  رندا البيطار مدير عام الإدارة العامة لبرلماني الشباب والطلائع ، استشاري التدريب والكوادر الشبابية.

يُذكر أن وزارة الشباب والرياضة ، قد نفذت منتدي الحوار الوطني في نسخته الاولي عام ٢٠١٦ ، وفي ضوء احتياج المرحلة الراهنة فقد أعلنت وزارة الشباب انطلاق نسخة منتدي الحوار الثانية تحت عنوان من الشباب الي الشباب والذي يعمل على رفع احتياجات وافكار وآراء شباب مراكز الشباب بالقري والمدن والمحافظات تمهيداً لعرضها علي القيادة السياسية بختام فاعليات المنتدي.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.