رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الثلاثاء 27 فبراير 2024 11:52 ص توقيت القاهرة

تاجر دجاج يقتل زوجته..الأم المكلومة لـ شبكة مصر: عاوزة حق بنتي يا ريس

كتب : مصطفى مكي

المعروف عن الإناث أنهم رمز السلام والهدوء؛ إلا أنهن يتحولن إلى وحوش ضارية عند المساس بأبنائهن. هذا هو حال السيدة "نجاد عبداللطيف جاد" التي رأت ابنتها تفقد روحها أمامها بسبب أفعال زوجها, ولم يتشفى لها القانون منه بعد أن أخذ براءة من الحادث, بعد أن استطاع التنصل من الحادث بطريقة مشبوهة, حيث استغل امتلاكه لتسهيل تغطية الأدلة التي كانت ستقوده إلى حبل المشنقة، وفقا لما قالته السيدة.

القصة بدأت بزواج دعاء عبدالمنعم عبد الغني بنت ال 21 عام بأحد تجار الدجاج في المرج, وسط رفض من أمها في البداية, نظرا للفروق في المستويات المعيشية بينها وبينه، وبعد فترة من الزواج اشتعلت الخلافات بين الزوجين في ظل الغيرة العمياء من الزوج, وشكه الدائم في خيانة زوجته له, الأمر الذي جعله دائم الاعتداء عليها.

حتى جاء اليوم المشئوم منذ عام تقريبا, عندما قرر الزوج فجأة أن يتخلص من زوجته فاستخدم المطواة, وقطعها ثم أشعل النار فيها وفي منزله ثم فر هاربا. وبعد إخراج الزوجة من المنزل المشتعل, وإرسالها إلى مستشفى الدمرداش توفت وفقدت طفلها الذي كانت حاملا فيه في شهرها السابع. أكد تقرير المستشفى أن هناك شبهه جنائية في الحادث, ومع ذلك لم يتم التحقيق في الأمر وخرج الزوج من التهمة تماما وسط اتهام الأم بدفعه رشاوي كبرى من أجل الابتعاد عن حبل المشنقة الذي كان ينتظره.

الأم لم تسكت ورفضت أن تعترف ببراءة الزوج, وأصرت على أن الزوج هو القاتل وذهبت إلى رئاسة الجمهورية تطالب الرئيس السيسي للتدخل بنفسه في فتح القضية من جديد، كما ذهبت إلى وزارة الداخلية كي تختصم الزوج الذي رأت أنه استغل نفوذه وماله من أجل التكتم على القضية. لم يتحرك أحد ولم يسمع صوتها أحد فقررت الأم ألا تستسلم فقامت بتقديم بلاغ للنائب العام برقم 9532 لسنة 2016 تطالبها فيه بإعادة فتح قضية ابنتها بعد أن فقدت الأمل في أن تأخذ حقها. الأم قامت أيضا بالتواصل مع جريدة شبكة مصر 24 كي تكون الجريدة صوت لها على أمل أن تنجح في التشفي من قاتلها.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.