رئيس مجلس الإدارة   
            د/ نبيلة سامى                   

                                               

          صحافة من أجل الوطن 

              (  مجلة مصر )

                             ( أحدث إصدارتنا)

الاثنين 3 أكتوبر 2022 7:47 م توقيت القاهرة

"قلق وتوترات في منطقة جنين ومحيطها"

يارا المصري
ساد القلق في منطقة جنين بعد الأحداث الليلية الأخيرة، بشأن تداعيات المستقبل. ويخشى السكان من تفاقم الإجراءات الإسرائيلية ضد سكان المنطقة ، بما في ذلك إلغاء تصاريح العمل في إسرائيل وفرض حصار على المنطقة.
 
يأتي ذلك القلق بعد الأحداث الأخيرة التي اندلعت في منطقة جنين، حيث كان قد أعلن الجيش الإسرائيلي، صباح يوم الأربعاء، أن ضابطا في صفوفه قتل أثناء اشتباكات مع فلسطينيين شمال جنين.
 
وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: "قتل الليلة الماضية ضابط من الجيش الإسرائيلي نتيجة تبادل لإطلاق نار بعد اشتباك مع مسلحين فلسطينيين في منطقة التماس بالقرب من معبر الجلمة- قضاء جنين".
 
وهاجم شابان فلسطينيان حاجز الجلمة العسكري شمال جنين، ورد الجيش الإسرائيلي بالرصاص، ما أدى لجروح بليغة في المُهاجمَين، اللذين توفيا لاحقا.
 
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل الفلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي قرب حاجز الجلمة شمال جنين بالضفة الغربية.
 
وقالت: "بذلك يرتفع عدد الشهداء منذ بداية العام إلى 151 شهيداً، بينهم 100 في الضفة الغربية و 51 في قطاع غزة".
 
وقالت مصادر محلية إن الشابين من كفردان غرب جنين، وهما: أحمد عابد (23 عاما)، وعبد الرحمن عابد (22 عاما).
 
وإثر العملية قرر الجيش الإسرائيلي إغلاق حاجز الجلمة في وجه حركة السيارات والأشخاص إلى يوم الجمعة القادم.
 
وتشهد الضفة الغربية منذ عدة أشهر حالة من التوتر الشديد، إثر استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمدن والمخيمات الفلسطينية.
 
وفي نفس الإطار، ذكرت قناة كان العبرية أن "إسرائيل" وجهت رسالة شديدة اللهجة الى السلطة الفلسطينية في ضوء التوترات الأمنية المتصاعدة في الضفة الغربية.
 
وقال الصحفي في القناة اليؤور ليفي: وجهت "إسرائيل" رسالة إلى السلطة الفلسطينية في الأيام الأخيرة بأن عودوا إلى العمل في نابلس لأنكم على وشك فقدان السيطرة على المدينة كما حدث في جنين.
 
وحذر مسؤولون إسرائيليون، اليوم الأحد، المستوطنين من وقوع عمليات مسلحة خلال الفترة القادمة، بعد تأزم الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية المحتلة، إثر الاشتباكات المسلحة الأخيرة.
 
ونقلت قناة كان العبرية، عن المسئولين، أن هناك العشرات من الإنذارات حول وقوع عمليات مسلحة، معظمها يأتي من مخيمي جنين ونابلس.
 
وأشاروا إلى أن عدد الإنذارات هذا العام يعد استثنائيا مقارنة بالعام الماضي، داعين المستوطنين لضرورة توخي الحذر خلال الفترة القادمة.
وأعلن جيش الاحتلال الأسبوع المنصرم، إصابة 29 جندياً ومستوطناً، لافتا إلى أن عدد المواجهات مع الشبان الفلسطينيين وصل إلى 109، بينها عملية طعن، و18 عملية إطلاق نار، و36 عملية إلقاء عبوات متفجرة وزجاجات حارقة في عدة مناطق.

تصنيف المقال : 

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.